د.صالح حنتوش العولقـي يكتب.. سجل ياقلم للتاريخ

160

 

صحيفة عدن الخبر – مقالات

 

سجل ياقلم للتاريخ✍ …………………..

 

 

# حينما ياتي الى عدن ع رأس كبار الباحثيين السياسيين والامنيين لمعهد الشرق الاوسط للدراسات الاستراتيجيه بواشطن بمقام السفير جيرالد فاير ستاين له دلاله سياسيه وامنيه .. ومن منا لايعرف السفير الامريكي (فاير ستاين) ؟ فهو احد مهندسي المبادره الخليجيه ابان اسقاط عهد الرئيس المخلوع علي عبدالله وقبل ذلك واثناء حكم علي عبدالله صالح كان السفير الامريكي فاير ستاين صاحب فكرة انشاء القوات الخاصه اليمنيه لمحاربة الارهاب واقنع دوائر القرار بالبيت الابيض والكونجرس الامريكي والاستخبارات
(سي اي ايه) بالاخذ بها و باشراف مباشر وتدريب واعتاد ودعم فني وعسكري لوجستي امريكي للقوات الخاصه اليمنيه لمكافحة الارهاب بقيادة احمدعلي عبدالله صالح ع اعتبار ان اليمن اثناء ولاية فاير ستاين كسفير لامريكا بصنعاء بتصريحه ان اليمن شريك قوي لمكافحة الارهاب وقوله بالتكرار ان اليمن شريك قوي لمحاربة ومطاردة وملاحقه الارهابيين (افراد القاعده وداعش) والسماح بعقود امنيه وسياسيه للطائرات الامريكيه دون طيار والفانتوم ان تنطلق بكل اريحيه من سفن الاسطول الامريكي الرابض بالمياه الدوليه بالمحيط الهندي والبحر الاحمر والبحر العربي بخرق الاجواء اليمنيه لضرب افراد القاعده وداعش في العمق السيادي اليمني في اي وقت بعد الرصد بالاحداثيات لتحركات القاعده في ابين وشبوه والبيضاء ومارب اثناء حكم عفاش واثناء ولاية الرئيس عبدربه منصور هادي …..فلاضير ان تغيرت وجهة النظر الامريكيه بعد حرب اليمن وفقدان مصالحها من صيرورة البحث عن شريك حقيقي صنديد عنيد في حربهم ضد الارهاب في اليمن عامه والجنوب خاصه ولن تجد شريك اصيل لمكافحة الارهاب واكثر ثقه وحنكه وقدره وامانه الا بالتواصل والتباحث مع المجلس الانتقالي تحت اي مسمى للوفد الامريكي الذي التقى برئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزبيدي واعضاءقيادات رئاسة الانتقالي الا خير برهان ع ضرورة الاعتراف الضمني ابتدءآ بحق شعب الجنوب باستعادة دولته لتستقيم بوصلة العلاقات الدوليه النديه بالشراكه المشتركه لمحاربة الارهاب شريطه اولآ تحقيق مصلحة الجنوب بالاعتراف الامريكي الرسمي بحق شعب الجنوب باستعادة دولته عن طريق ممثله الشرعي المجلس الانتقالي من اجل تاسيس مداميك شراكه حقيقيه لمكافحة منابع واوكار الارهاب في المنطقه عامه والجنوب خاصه …..
ولهذا تعتبر زيارة الوفد الامريكي لعدن بشارة خير كاول لقاء شبه رسمي امريكي جنوبي ممثل باللقاء مع قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي وتحت اي مسمى كان الوفد الامريكي الزائر و انما في اخر المطاف يمثل مصالح امريكا الاستراتيجيه وامنها القومي وهذا اقرار ضمني منهم ع انفتاح امريكا للاستماع لرؤية المجلس الانتقالي كحامل لقضية الجنوب دون منازع ع الارض الجنوبيه و بثقله السياسي المؤسسي لمجلسه واجنحته واحزمته العسكريه والامنيه ومن خلفه حاضنته الشعبيه الواسعه ع ان تنقل رؤية الانتقالي عبر الوفد الامريكي لصناع القرار في البيت الابيض والكونجرس الامريكي ..
ولهذا علينا التأمل بعمق وببصر وبصيره وتمحيص مماقاله حرفيآ السفير الامريكي السابق رئيس وفد الباحثيين الامريكيين السفير جيرالد فاير ستاين مخاطبآ الرئيس اللواء عيدروس الزبيدي بصفته وشرعيته التي منحه اياه شعب الجنوب حيث قال السفير الامريكي السابق ((سيدي الرئيس نتمنى ان تتكرر لقاءاتنا اكان هنا في عدن او هناك بواشنطن…..!!!! )) ولخير دليل انه حصص حق شعب الجنوب باستعادة دولته بفك ارتباطه عن صنعاء في المدى القريب العاجل لامحاله.

#الجنوب في طريق استعادة دولته بفك الارتباط عن اليمن قريبآ.. والمساله وقت لاغير .

د.صالح حنتوش العولقي .

 

 

قد يعجبك ايضا