الحـاج الحــيدري يكتب.. حديث اليوم___الصراحه كلمه مره .. الرئيس الوهمي الدون كيشوتي

141

 

صحيفة عدن الخبر – مقالات

 

حديث اليوم___الصراحه كلمه مره .. الرئيس الوهمي الدون كيشوتي

 

 

مسكين ينفخوا فيه كالبالون واطلقوا عليه جمله من الصفات التي لا يستحقها والتي نرفضها نحن نصا وروحا لاننا ماتعودنا عليها وعمرنا موصفناها او رددناها على احد رفضنا مثل هذه الاوصاف لما اعطيت للكثيرين وهم انفسهم من يطلقوا هذه الصفات قد سبق وان اطلقوها علئ سالمين وعبد الفتاح ومن ثم عفاش وعبدربه وبدر الدين حسين الحوثي فليسموا المطبلين والمصفقين ومرددي الالقاب والوصفات كيفما شاءوا فهم احرار لكن المصيبه ان يصدقهم ويردد بعدهم الجهله والاطفال والمتحولين والمتلونيين الصفات والنعوت التي يطلقونها. يحكى في القصص والروايات ان فتاه كانت تحب حمار لها وكانت لا تفارقه وفي احد الايام قررت اصطحاب حمارها للغابه للنزهه والتمشيه واثنا سيرهما سمعا الغابه تعج في فوضئ والحيوانات خائفه ومرعوبه وتبحث لها عن مكان للاختباء فيه والحمار ولا كانه عارف وظن ان الا سد خائف منه فا انتفخ وزادت شجاعته وبداء يشاكس الاسد ويضايقه وبداء الاسد يبتعد عنه فا زداد الحمار غرورا وطيشا ونزقا وحمقا وظن ايضا ان الاسد خائف منه ومادري من بلادته وحماقته ان الاسد يجره للتهلكه فبينما هو هكذا علئ حاله ظهر قطيع من الاسود في تلك البقعه فارتعب الحمار وارتجفت ركبه واصطكت اسنانه خوفا وفزعا فسالته الفتاه مالك. ياحماري هل انت خائف اين شجاعتك فجاوبها الاسد بالقول ان حمارك عندما راني اظهر الخوف له او اتظاهر باني خائف منه صدق ذلك و زاد غروره وطيشه ونزقه وكان يفترض ان تنصحيه وتردعيه ولا تتركيه يلاحقني ويتابعني لكنك تماديت مثله. انا فعلت ذلك بذكاء مني كي اجلبكما واغريكما انتما الاثنان كي تلاحقاني لا اقدمكما وجبه سمينه لاصدقائي الاسود وهكذا كانت عاقبه النفخ والتصفيق والتطبيل واطلاق النعوت والصفات والحماقه والنزق والطيش والمغامره الغير مدروسه والغير محسوبه. نتيجتها الانتحار.

 

 

قد يعجبك ايضا