*قيادات المقاومة يتقدمهم الزامكي والعولي يلتقون بالعميد ركن إبراهيم حيدان لمناقشة موضوع الشهداء والجرحى ..*

277

 

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

 

عقد عصر يوم أمس اجتماع مهم في منزل العميد ركن ابراهيم حيدان بحضور قيادات مقاومة عدن يتقدمهم العقيد سليمان الزامكي والقائد أنيس العولي وحضور كل من ..

الناشط سامي باوزير
القائد وضاح عقيل
القائد عواد الشلن
القائد سند علي ناصر هادي
الناشط حمادة العلواني
القائد أبو علي
وقيادات اخرى ..
وبحضور الامين العام للمقاومة الجنوبية المهندس سالم حيدان

والعميد احمد بشر عن اللجنة العسكرية مكتب القائد الأعلى

وقد رحب العميد ركن ابراهيم حيدان بقيادات المقاومة وقال يزيدنا فخرا ويشعرنا بالارتياح عندما نرى قيادات المقاومة يتابعون شؤون الشهداء والجرحى ومستحقاتهم ..

حيث ويأتي هذا الاجتماع من باب الحرص على التاكيد على أهمية ملف الشهداء والجرحى وحل اي مشاكل او عوائق تقف في طريق استلام الشهداء والجرحى رواتبهم وكامل حقوقهم وهذا ما أكدته قيادات المقاومة والعميد حيدان .

وقد وضح العميد حيدان أن
قرار تشكيل اللجنة العسكرية بخصوص حصر وفحص ملفات القوى المسجلة تحت المنطقة العسكرية الرابعة كل الالوية والمعسكرات ومن ظمنها ملفات الشهداء والجرحى ..

وأكد العميد حيدان ان اللجنة العسكرية باشرت عملها وحصرت وفحصت القوى في الكثير من المعسكرات والالوية دون اي مشاكل ..

وبحسب توجيهات رئيس الجمهورية بالاهتمام بملف الشهداء والجرحى وتصحيح الاخطاء دون تشهير بأحد

فقد تم في رمضان 2018 تم الاتفاق مع الاخ الوكيل النوبة على العمل بعد العيد على اساس فحص جميع ملفات الشهداء والجرحى وبطلب من النوبة تم صرف المرتبات دون فحص على ان يكون عمل اللجنة بعد العيد مباشرة وبالمكان الذي يحدده النوبة ولكن للأسف لم يتم فحص الملفات حتى يومنا هذا نتيجة رفض الوكيل النوبة .

واكد انه مع هذا الرفض الغير مبرر من قبل النوبة الا اللجنة العسكرية لا زالت تصرف مرتبات الشهداء والجرحى دون فحص لعدد 8361 شهيد وجريح

كما اكد ان هناك عدد من الشهداء المسجلين لم يحضرو لاستلام مرتبات ولا نعرف السبب وقد تم رفع اسمائهم للقيادة العليا

كما وان هناك عدد من الشهداء والجرحى جاءت اسرهم واعترفوا ان ذويهم ليسو شهداء حقيقين او جرحى واكدوا على ان الظروف المعيشية ارغمتهم على التلاعب بالملفات وقد صرفت رواتبهم بعد اخذ اعترافات كتابية منهم وقد رفعنا باسمائهم لاحالتهم الى الرعاية الاجتماعية واستمرار مرتباتهم .

وقال نحن همنا الرئيسي هو اعطاء الشهداء والجرحى رواتبهم وحقوقهم كاملة وتفصيل الحالات بوصفها ومسماها الحقيقي وليس من اجل التشهير ..

واكد حيدان انه بمجرد الانتهاء من فحص كل الملفات سوف يتم الرفع بخصوص الترقيات ومن ثم نقل الرواتب الى الهيئة العامة لرعاية اسر الشهداء ..

ونوه حيدان انه على ابناء وطننا الغالي ان ينتبهوا الى عدم الزج بالبلاد في أتون الفوضى واستغلال قضية الشهدا والجرحى لأجندات خاصة و معادية لتوجهات بناء دولة المؤسسات ، مع ان الأصوات المنادية بالحقوق لا يعلم الجميع انها لمشاكل لا تساوي ١٠٪؜ من الحقوق المعطاة لهذا الملف ، وكذلك ان قيادة الدولة لم تمنع المسؤولين عن هذه الملفات من الوصول اليها لحل هذه الملفات .

من جانبهم اكدت قيادات المقاومة على مصلحة الشهداء والجرحى الحقيقيين في المقام الاول وان عدم فحص ملفات الشهداء والجرحى للتصحيح غير مقبول ولابد من فحص كل الملفات ..

وتم كتابة مسودة اتفاق على نقاط طرحتها المقاومة للاتفاق والتوقيع عليها من قبل العميد حيدان والوكيل النوبة

– ضرورة فحص كل ملفات الشهداء والجرحى

– تشكيل لجنة مشتركة لفحص كل ملفات الشهداء والجرحى واشراك ممثل عن المقاومة باللجنة

– لجنة طبية مشتركة لفحص ملفات الجرحى

– استلام رواتب شهريب بنفس الالية السابقة عن طريق الكريمي

– بعد فحص كل الملفات الخاصة بالجرحى والشهداء يتم تحويل المرتبات الى الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية

– رفع مذكرة لفخامة رئيس الجمهورية بخصوص اعتماد الترقيات

وقد اكدت قيادات المقاومة بأنها سوف تلتقي بالوكيل النوبة من اجل عرض مسودة الاتفاق وانهم سوف يسعون لحسم كل الاشكاليات والمضي بملف الشهداء والجرحى بالطريق الصحيح دون تحريض اعلامي او تاجيج بحيث ان ذلك التصحيح سوف يخدم مصلحة الشهداء والجرحى وحل الاشكاليات الحالية وحل لمشاكل الشهداء والجرحى مستقبلآ حيث لازال المعركة والحرب مستمرة ويسقط يوميا المزيد من الشهداء والجرحى ..

 

عبدالناصر ابن مختار

قد يعجبك ايضا