*رئيس الوزراء معين عبدالملك هناك تهويل إعلامي بشأن أحداث شبوة وسقطرى..وهناك توجه لدى عدد من الدول لنقل سفارتها إلى عدن.*

160

 

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

 

 

قال رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، في مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم الخميس، عقب استقباله للسفير الأمريكي لدى اليمن كريستوفر هنزل إن هناك تهويلاً إعلامياً بشأن التوترات الأخيرة في محافظتي شبوة وسقطرى.

وأضاف معين وفق ما نشره حساب رئاسة مجلس الوزراء على موقع《تويتر》،” نحن لا نُقلل من خطورة ماحدث خصوصاً في شبوة، لكن مثل هذه الأحداث متوقعة في أي دولة تمر بمرحلة نزاعات.

وذكر أن الحكومة تتعامل مع التوترات بنوع من الحكمة، وبما لا يُخل بهيبة الدولة، مُشيراً إلى أنه قد تم إنهاء الاحتقانات البسيطة في سقطرى، والحكومة على تنسيق وتواصل مع قيادات السلطات المحلية والأجهزة الأمنية والعسكرية في محافظة شبوة لمعالجة الاشكاليات في إطار أدوات ومؤسسات الدولة.

وأكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك أنه لا ينبغي البناء على هذه التوترات لقياس حالة عامة، فالوضع في عدن أمن ومستقر، بالرغم من أن هناك من يسعى لنقل المعركة إلى داخل صفوف الشرعية.

وأوضح الدكتور معين عبدالملك أن عدن أصبحت اليوم بمثابة العاصمة السياسية للبلاد، وهناك توجه لدى عدد من الدول لنقل سفارتها إليها بفضل حالة الاستقرار، لكن الإشكالية لاتزال في البنى التحتية.

قد يعجبك ايضا