الجنوب وضرورة التخلص من العدو الداخلي.

محمـد عـباس ناجـي الضالعـي

176

 

صحيفة عدن الخبر – مقالات

الجنوب وضرورة التخلص من العدو الداخلي.

محمد عباس ناجي الضالعي.

 

 

هناك مجموعة عربية جنوبية صغيرة شاركت نظام صنعاء في احتلال الجنوب عام 94م فاعتبرنا ذلك غلطة لها مبراراتها فظلت طوال ربع قرن تعطي شرعية لاحتلاله من خلال انتحال تمثليه.

فجاءت حرب عام 2015م التي اجبرتها على الهروب من صنعاء وهي تجر ذيل الخزي والعار الى وطنها.. فقاتل الجنوبيون الغزاة حتى لا ينالون منها اعتقادا منهم ان هذه المجموعة ستعود الى رشدها وتقدس وطنها وتحترم ارادة شعبها وتلتزم بتعهدها بتطبيق المصالحة الوطنية الجنوبية.. ولكن هذه المجموعة اثبتت السنوات الخمس الماضية انه ليس لديها ذرة من المشاعر الوطنية وان ادعت امام الجنوبيين انها غيورة على وطنها وانها ملتزمة بالمصالحة الجنوبية فانها تقول امام الشماليون العكس وتثبت ذلك من خلال ممارساتها التأمرية ضد الجنوب.. وهي كل يوم تمضي في ذلك وبكل وقاحة من خلال احتكار تمثيله زورا وبهتانا واعطاء شرعية امام المجتمع الاقليمي والدولي لمحتلي وطننا حلفائها السابقين وحرمانه من الحصول على ابسط امكانات وعوامل القوة للدفاع عن ارضه وعرضه عن طريق ممارستها لمختلف انواع الفساد والافساد والتأمر عليه في سبيل ضمان حصولها على مصالحها الخاصة.

ولهذا نقول لشعبنا بكل صدق واخلاص ان هذه المجموعة تعد عدوه الداخلي وهي اخطر من عدوه الخارجي.. فالعدو الداخلي تكمن خطورته انه ينخر جسم الامة من الداخل.. ولهذا اذا اراد شعبنا تحقيق اهدافه وطموحاته فان مهمته الاولى هي التخلص من عدوه الداخلي وبذلك يمكنه مجابهة العدو الخارجي والانتصار عليه بكل يسر.

والله من وراء القصد.. والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ونحن معهم بحوله وقوته.

قد يعجبك ايضا