قائد نقطة مصنع الحديد شكري يرد على الاتهامات الموجهه له ، ويوضح للرأي العام

186

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

 

طالعتنا بعض المواقع الإخبارية والتي تحاول الصيد في الماء العكر بمقالات زور وبهتان تتهم فيه القائمون على نقطة مصنع الحديد التي يقودها القائد شكري عبدالعزيز شكري تتهمهم بمنع دخول النساء والأطفال والمرضى ولكي نبين الحقيقة للرأي العام وللقارئ وإبراءً للذمة

نوضح بان هناك أوامر صارمة من قبل التحالف والسلطات الأمنية في محافظة عدن بمنع دخول ايا كان إلى عدن في هذه الفترة مؤقتا حسب تعليمات القيادة العليا ولاننا ملتزمون بما تصدر الينا من أوامر فقد فعلنا مايتوجب علينا فعله

لكننا مع ذلك لم نمنع عائلة ولا طفل ولا مريض رغم الأوامر الصريحة بمنع الكل مؤقتا
ولكي يفهم المتابع الكريم ان ٩٩%من الداخلين يكادون يكونون في سنٍ واحدة من ٢٠-٣٠وعند سؤال اغلبهم عن سبب الدخول يجيبون جئنا تمشيه في ايام تكاد تكون عدن قطعة من جهنم بسبب ارتفاع الحرارة وهذا لايخفى على احد
..
ان مايمليه علينا ديننا ثم ضمائرنا ان نستنكف ان نرد امرأة او مسن او طفل او مريض ولو كلفنا ذلك رؤوسنا.خرجنا لقتال الروافض و المليشيات لرفع الظلم وقتل من شبابنا وإخواننا العشرات في هذه النقطة فمن العيب أن نتنكر لتضحياتهم ودمائهم.

ومن هنا فإننا ننصح من يتناقل مثل هكذا اخبار ان يتقي الله عز وجل فإننا خصماؤه يوم القيامة..
أدخلنا العشرات من العوائل والمرضى رغم ماتعرضنا له من قادة الحزام الأمني بعدن ويتم ارجاعهم من النقاط الأخرى
كتبنا هذا بيانا للحجة وابراءً للذمة والله يعلم بالمقاصد..

قيادة نقطة مصنع الحديد
الخميس ٢٠١٩/٦/٢٠م

قد يعجبك ايضا