الحراك الثوري بارخبيل سقطرى يرفض الدعوات للتناحر باسم القضية الجنوبية

150

 

صحيفة عدن الخبر – خاص
سقطرى / خاص

 

دعا مجلس الحراك الثوري بارخبيل سقطرى ابناء الجزيرة الاحرار الى اليقظة وعدم الانجرار وراء الفتنة الداخلية والتناحر بين المجتمع السقطري المتماسك الذي لم يعرف في تاريخه الفتنة الداخلية الا حاضرا من خلال الدعوات غير المسؤولة للتقاتل .
جاء ذلك في اجتماع طارئ صباح اليوم الاثنين بمديرية حديبو بارخبيل سقطرى .
وقال الاخ محمد الريشي رئيس مجلس الحراك الثوري بارخبيل سقطرى في تصريح صحفي ان المجلس يتابع بقلق بالغ الدعوات لتسييد فصيل جنوبي دون الاخرين وعبر السيطرة العسكرية وبغطاء القضية الجنوبية لتكون حكرا وهو امر مرفوض جملة وتفصيلا وستؤدي الى صراع غير محمود ولمدى طويل داعيا من يريد الجنوب عليه اولا ان يوحد العمل السياسي عبر التوافق الجنوبي وليس الفرض العسكري مؤكدا ان المجلس يبذل جهوده لردع دعوات التناحر لان اول الخاسرين فيها القضية الجنوبية والنسيج الوطني الجنوبي داعيا القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بارخبيل سقطرى الجلوس على طاولة الحوار مع المكونات السياسية قبل الدعوة للحوار عبر فوهات البنادق منوها الى ان السيطرة العسكرية لفصيل جنوبي دون الاخرين لن تمنحه الحق على تطويع الاخرين وانما تفتح الباب واسعا للصراعات القادمة بشتى ألوانها .
واوضح الريشي ان الدعوات لارهاب الاخرين باتهام كل القوى بما فيها الاجهزة المحلية عسكريا وامنيا التابعة للشرعية ووصمها بتهم الاصلاح والبلسنة للنيل منها اتهامات لتمرير مخطط لتدمير الجنوب داعيا في ختام تصريحه ان الوحدة الجنوبية من دون سلاح هي اعظم من سيطرة فصيل جنوبي على ارض الجنوب ولو كان يملك جيش امريكا .

 

قد يعجبك ايضا