جموع غفيرة استقبلتهما بحفاوة بالغة بعدن.. وصول العميدان هدار وناصر الشوحطي قادمان من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة

181

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

عدن/ علاء بدر

 

 

استقبلت عصر اليوم أفواج غفيرة في العاصمة عدن القائد العميد هدار الشوحطي قائد اللواء الرابع دعم وإسناد وشقيقه العميد ناصر الشوحطي مستشار قوات التحالف العربي بحفاوة بالغة في موكب أمني وعسكري ومدني بهيج بحضور الأستاذ محمد البري مدير عام مديرية المنصورة والقائد كمال الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية قائد قطاع المنصورة، والشيخ حسين أحمد الجوهري شيخ مشايخ آل جوهر الحد يافع.

وكان المشاركون في الاستقبال وعلى رأسهم العميد الركن قائد عاطف قائد قوات الطوارئ والعميد حسين المفلحي سكرتير وزير الداخلية للشؤون الخارجية قد توافدوا على شكل جماعات إلى منزل القائد ناصر الشوحطي تمهيداً للتحرك في موكب واحد لاستقبالهما.

حيث وصلت الوفود الكبيرة يتقدمهم العقيد قاسم الجوهري قائد كتائب سلمان الحزم، والأخ عمار سالم السرحي نائب قائد الحزام الأمني في العاصمة عدن إلى بوابة التحالف العربي بمنطقة الشعب التابعة لمديرية البريقة من أجل الترحيب بالعميدين القائدين هدار وناصر الشوحطي، حتى أن الصور التقطت جانب من تلويح المواطنين لموكب السيارات.

من جانب آخر أخذت النقاط الأمنية التابعة لكتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة وضعية الجاهزية القصوى خلال الزمن المحدد لقبل وأثناء وبعد مرور الموكب وذلك تفادياً لحدوث ازدحامات، حيث أن الحركة المرورية كانت انسيابية، ليمر الموكب بسلام.

وتميَّـز الاستقبال الحار الذي نظمه أبناء الجنوب من مختلف المدن والمحافظات بخلوه من إطلاق الأعيرة النارية، بالرغم من أن الضيفان عزيزين إلا أن حفظ الأمن والتمسك بتثبيت دعامة الاستقرار كانت الأقرب إلى قلوب كل القيادات الجنوبية الأمنية وكذا العسكرية الذين ضربوا أروع الأمثلة في السلوك الحضاري، معبرين عن فرحتهم بضيفيهم الغاليين دون إطلاق رصاصة واحدة في الهواء.

وفور وصولهما ألقى العميد ناصر الشوحطي التحية على كل من حضر، ثم ألقى كلمة موجزة بالأصالة عن نفسه ونيابة عن شقيقه العميد هدار رحَّـب في بدايتها بالآباء والأشقاء والأبناء الذين حضروا منذ الصباح الباكر من أجل استقبالهما، قائلاً “إنهم أكرموهما بحبهما وتقديرهما لهما”.

وشكر في كلمته دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة على ضيافتها العربية الأصيلة له سواء أكان ذلك في الإمارات، أو في مكتب التحالف العربي بالعاصمة عدن، مضيفاً أن الأشقاء الإماراتيين هم عنوان للكرم العربي الأصيل، كما أنهم على قلب رجل واحد في حبهم لوطنهم وقيادتهم الحكيمة ممثلةً بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله ورعاه-، والشيخ محمد بن زايد -أيَّده الله- ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيراً إلى أنه وجدهم يُـحبون الجنوب وأهله، ويحرصون على أمنه واستقراره ورفعته.

كما أشاد العميد ناصر الشوحطي بالدعم الكبير الذي قدمته وما زالت دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة للوطن الجنوبي في شتى مناحي الحياة والذي لامس جميع الجوانب سواء الإنسانية، أو الأمنية، أو العسكرية، وكذلك رعايتهم الكبيرة لأسر الشهداء والجرحى.

إلى ذلك تحدَّث القائد كمال الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية قائد قطاع المنصورة قائلاً “إن قدوم المقاومين الفذين العميدين ناصر وهدار الشوحطي لهي مناسبة سارة في قلبي أنا شخصياً، ففي هذه المناسبة التقت العديد من القيادات الأمنية والعسكرية الجنوبية في مجلس واحد وتحت سقف واحد وكذلك في موكب واحد يجمعهم حب الوطن الجنوبي العظيم، وتربطهم مودتهم وتقديرهم للعميدين ناصر وهدار الشوحطي” مُـثنياً على ما قدَّموه من أعمال وطنية خيِّـرة يُشار إليها بالبنان في سبيل تحرير العاصمة عدن ومحافظات الجنوب من المليشيات الحوثية الإيرانية البغيضة والتي تكللت بالنصر والتمكين.

من جهته عبَّر الشيخ سالم الشوحطي عن سروره بقدوم شقيقيه العميدين هدار وناصر الشوحطي، وكذا الحفاوة والكرم الكبيرين الَّذين حظيا بهما من الأشقاء الكرام في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، منوهاً بأن هذا الكرم الإماراتي السخي ليس بمستغرب عنهم فهو امتداد للشهامة العربية الأصيلة التي كان فيض نبعها يشع عن “شيخ العرب” المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيَّب الله ثراه- مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، لتصبح في حاضرنا اليوم “قيم عربية” أصيلة تتحلى بها القيادة الإماراتية الرشيدة.

وقد تقرر أن يلتقي اليوم محبو ورفاق العميدين هدار وناصر الشوحطي من مختلف مناطق الجنوب في منزل العميد ناصر للسلام عليهما واللقاء بهما.

 

قد يعجبك ايضا