الحراسة الشخصية للقائد كمال الحالمي تنظم حركة السيارات والموكب أمام مقر التحالف بالشعب

142

 

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

عدن/ علاء بدر

 

 

اشتركت الجهود بين الحراسة الشخصية للقائد النقيب كمال مطلق الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية قائد قطاع المنصورة وأفراد الشرطة العسكرية في تنظيم حركة السيارات والمشاة أمام بوابة التحالف العربي في منطقة الشعب بعمل منسق ينم عن الإخلاص في العمل الأمني.

فعند توقف موكب استقبال العميد هدار الشوحطي قائد اللواء الرابع دعم وإسناد والعميد ناصر الشوحطي، مستشار قوات التحالف العربي أمام مقر التحالف وذلك للتمهيد من أجل دخول القادة الأمنيون الكبار إلى الداخل لاصطحاب القائدين العميدين معهما قامت الحراسة الشخصية للقائد كمال الحالمي بترتيب سير المرور والمواطنين منعاً للازدحام خصوصاً وأن أعداد السيارات كانت بالعشرات وهو الأمر الذي تطلَّـب سرعة بديهة من أسود كتيبة الاحتياط الثانية وكذا شجاعة وإقدام وهو الأمر الذي تحلوا به حراسة القائد كمال الحالمي.

وكان العميد هدار الشوحطي وشقيقه العميد ناصر الشوحطي قد وصلا إلى العاصمة عدن قادمين من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بدعوة من القيادة الإماراتية الرشيدة -أيَّـدها الله تعالى-.

من جانب آخر أعطى القائد كمال الحالمي أوامره لجميع نقاط التفتيش التي سيمر الموكب عبرها أن تعمل على تسهيل الحركة المرورية لسيارات المواطنين الذين يتزامن مرورهم قبل وأثناء وبعد مرور الموكب الكبير وذلك حرصاً منه على راحة المواطنين وكذا انسيابية حركة النقل والمواصلات عبر النقاط التابعة لكتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة.

كان حاضراً في موكب الاستقبال الأستاذ محمد عمر البري مدير عام مديرية المنصورة، والشيخ حسين أحمد الجوهري شيخ مشايخ آل جوهر الحد يافع، والعميد الركن قائد عاطف قائد قوات الطوارئ، والعميد حسين المفلحي سكرتير وزير الداخلية للشؤون الخارجية، والعقيد قاسم الجوهري قائد كتائب سلمان الحزم، والأخ عمار سالم السرحي نائب قائد الحزام الأمني في العاصمة عدن، والنقيب سلطان الربيعي قائد كتيبة الصواريخ، والقائد محمد عمر الجنيدي قائد قوات النجدة في محافظة لحج، والقائد محمد الغرابي قائد القوات الخاصة في محافظة لحج، والدكتور شيخ حسين الناخبي، بالإضافة إلى عدد كبير من القيادات الأمنية والعسكرية والعديد من الشخصيات الاجتماعية والشبابية.

 

قد يعجبك ايضا