العاصمة عدن تحيي الذكرى التاسعة لإستشهاد البطل احمد الدرويش

69

 

صحيفة عدن الخبر  –  متابعات اخبارية

 

 

أُحييت العاصمة عدن صباح اليوم الثلاثاء الذكرى التاسعة لإستشهاد الشهيد البطل احمد الدرويش

بقاعة البتراء بخور مكسر وسط العاصمة عدن  .

وألقيت في الحفل عدد من الكلمات الثورية و القصائد الشعرية حيث افتتح الحفل بأية قرآنية ثم وقف الحاضرون دقيقة حداد لقراءة الفاتحة الى ارواح الشهداء ، ثم  عرض بروجكتر  يتحدث عن سيرت الشهيد و بطولاته و تضحياته الجسيمة وقصة استشهاده وكذلك قبح الاحتلال و عنجهيته في تصفية ابطال و كوادر الجنوب .

وقد القئ كلمة اسرة الشهيد اخو الشهيد عبدالحميد  رحب خلالها بجميع الحاضرين وحث خلالها قادة الجنوب الى رص الصفوف التمسك بالقضية التي استشهد لاجلها آلاف الشهداء حتى تحرير الجنوب و استقلاله مضيفا بان الجنوب قدم آلاف الشهداء من اجل قضية عظيمة يجب علينا جميعا التمسك بها و الانتصار لها ودحر كل المشاريع الصغيرة التي تحاول النيل من الجنوب و قضيته  .
ثم القئ الشاعر عبدالله المكعبي  ابيات شعريه نارية اهداها الى روح الشهيد الدرويش وتوعد خلالها جميع القتلة بالقصاص و الانتصار لدم الشهيد الدرويش ولكل الدماء الزكية التي قدمها شهداء الجنوب نالت استحسان الحاضرين وأشعلت حماسهم .

وتحدث السفير قاسم عسكر جبران كلمة جاء فيها ” الجنوب قدم كوكبة من أفضل شباب و شابات الجنوب ومن خيرة قادة الجنوب وفِي مقدمتهم احمد الدرويش لقد كان بطلا شجاعا وكان شعلة مضيئة لكل الشباب لكل ثوار و طلائع الجنوب وكان دائما و أبدا يشتعل نارا من اجل حرية الجنوب و استقلاله .

واضاف بان الدرويش بذل حياته من حرية شعب الجنوب ونتذكر تماما في هذه اللحظات التاريخية بان شعبنا دفع الى هذه اللحظة قرابة 23 الف شهيد و ما يقارب 39 الف جريح و 159 شخص تعرضوا لسجن في زنازين الاحتلال طيلة مراحل الاحتلال على مدى 25 عام ، حيث عمد الاحتلال الى تحويل عدن الثقافة عدن الحضارة الى قرية من قرى هذى القرن .

واختتم الحفل بكلمة نائب رئيس الجالية الجنوبية في المملكة العربية السعودية الشاعر عبدالله الحضرمي الذي تحدث بقصيدة ثورية اهداء لكل شهداء الجنوب ثم كلمة شرح خلالها دور الجالية الجنوبية و أهدافها و ابرز أعمالها والذي تهدف الى لم الشمل و تحرير و استقلال الجنوب .

 

 

قد يعجبك ايضا