جمال مسعود علي عضو المجلس التنسيقي رئيس الدائرة الاعلامية للنقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين، يرد على ما قيل انه بيان صادر باسم الاتحاد العام لعمال عدن

152

 

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

بسم الله الرحمن الرحيم

ردا على ما قيل انه بيان صادر باسم الاتحاد العام لعمال عدن

كتبه وعلق عليه .. جمال مسعود علي

لقد تابعنا بمرارة حرص واصرار مايطلق عليه تحايلا بالاتحاد العام لعمال عدن المناطقي ، والذي انبثق عن التهرب من التوجه الجنوبي النابع من الارادة الشعبية والهروب الى المسمى المناطقي باتحاد عمال عدن تاركين رفقاء العمل النقابي من المحافظات اليمنية خارج دائرة الاتحاد العام لعمال اليمن الاسم الحقيقي في عضوية الاتحاد العربي والدولي للعمال ووفقا للقانون رقم ( ٣٥ ) لعام ٢٠٠٢ م والذي ينظم العمل النقابي في اليمن والذي تمثله النقابات المنظوية في الاتحاد العام لعمال اليمن المسمى حاليا بالاتحاد العام لعمال عدن زيفا وزورا وظلما وتفريطا برفقاء العمل النقابي في المحافظات الاخرى اليمنية .. وهو منزوع الثقة .. وعليه فاننا نرد بما يلي

اولا … ان المبنى الخاص بالنقابات والكائن في مدينة المعلا يخص العمال ولايخص الاتحاد وللعمال وللنقابات العمالية الجنوبية الحق الكامل بالحضور والتواجد في المبنى ومكاتبه الخاصة بنقاباتهم كونه ملكية خاصة بهم وليسوا بحاجة لاذن وموافقة رئيس واعضاء ااتحاد عمال اليمن عدن حاليا الازليين المحتكرين للعمل النقابي المعطل والمسؤول عن تدهور احوال العمال والموظفين اليمنيين عموما

ثانيا … ما اطلق عليه في البيان بالاقتحام للمبنى انما هو افتتاح واعادة تأهيل لمكاتب النقابات المغلقة والمعطلة شارك فيه اعضاء نقابات عمالية جنوبية صريحة وواضحة ومنتخبين وترفض الانضمام لمن كان سببا في تعطيل العمل النقابي وانتهاك حقوق العمال والاضرار بمصالحهم منذ ١٩٩٤ حتى يومنا هذا وواقع الحال يشهد على ذلك بعناية ورعاية ممن صدر عنهم البيان

ثالثا … استمرار ما يطلق عليه بالاتحاد العام لعمال اليمن .. عدن حاليا في استخدام المصطلحات الملتوية الرافضة للمسمى الجنوبي مباشرة في تحديد موقفها وتتعمد تسمية النقابات بالعمالية في المحافظات الست الجنوبية هروبا من مسمى النقابات العمالية الجنوبية كاختيار يحافظ لهم على التوازن بين اليمنية والاتحادية دون الجنوبية المتحدثة بمبدأ فك الارتباط النقابي العمالي الجنوبي

رابعا … بطلان الادانة الصادرة في البيان لما عبر عنه بتغيير اسم الاتحادات والنقابات كون البيان نفسه صادر من اتحاد تم تغيير اسمه فقط دون مهامه وحدود عمله واختصاصه ودون الاخذ برائ العمال اعضاء النقابات فيه .. وهو تخلي عن واجب المسؤولية تكرر مرات ومرات من قبل ما يطلق عليه باتحاد عمال اليمن عدن حاليا

رابعا .. مايتعلق بان الاتحاد العام لعمال اليمن عدن حاليا هو مع محاربة الفساد والمفسدين لمن يثبت تورطهم فيه ولكن . .. بحسب ماجاء في البيان . هو عمل غير موثوق فيه لان الفساد ليس وليد اللحظة وتاريخه مرتبط بفترة الحضور البارز للاتحاد المذكور والذي بين يديه تم تمرير مشروع الانتقام من العمال الجنوبيون وتسريحهم من وظائفهم . فلذلك لم يعد مقبولا اي دور ممكن ان يقوم به الاتحاد المذكور فيما يتعلق بمحاربة الفساد كونها مشاركة جاءت متأخرة ومن جهة غير منطقية في دورها

خامسا .. المناشدة لمنظمات المجتمع المدني بالمحافظة على واجهة عدن الناصعة في العمل النقابي هي حقيقة فخر واعتزاز ولا يمكن انكارها . لكنها لاترتبط بالاتحاد العام لعمال اليمن عدن حاليا . وهو الذي خدش الوجه الناصع للعمل النقابي الرائد لعدن . بل ان الاتحاد المذكور قد ساهم بطريقة غير مباشرة في الاضرار بمصالح العمال والموظفين وسمح بتأسيس مخرج الفساد بتراكم مستحقات العمال الجنوبيين لسنوات طويلة وبالاثر الرجعي لتراكم ارهقت حياتهم دون ان يقدم اي دور يذكر حيال ذلك

وفي الاخير ان ماتحدث عنه الاتحاد العام لعمال اليمن .. عدن حاليا في بيانه فيما يتعلق بتشكيل اللجنة التحضيرية والاعداد لدورة انتخابية نقابية في المرافق هي ليست من اختصاصه في المرافق والمؤسسات الجنوبية الا اذا شارك رفقاء العمل النقابي الجنوبي الصريح والواضح والرافض للتعلق بالمسمى اليمني او الاتحادي او اي صيغة خارج العنوان للعمل النقابي الجنوبي

قد يعجبك ايضا