#وداعـــا ياولـدي ناصــر ..

150

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

 

 

فجعني الموت بوفاه فلذه كبد صاحبي عبدالقادر صديق طفولتي ودراستي حيث انه قبل الحادثه ارسل لي صور من الزفاف لولديه ويحدثني عنهم وعن صفاتهم وادق ويحدثني بسخريه احيانا وتهكم عنهم وكان القدر بالمرصاد جاء على حين غفله ليختطف ناصر الابن الاوسط المحبوب هكذا وبلامقدمات في حادث مروري احسست بالالم وبغصه في قلبي كم هو الموت شنيع وقاسي ومؤلم …
لم اجد اي شجاعه لاتصل بصديقي واواسيه وانعي ولده وترقرقت دموعي احسست بهول الموت ولكن صاحبي كان راضي بحكم الله ليتصل بي ويتحدث ويحكي لي كم أن الموت قاسي ولكننا يجب أن نثق برحمه الله الذي اصبح فقيدنا احدى ودائعه اسال الله العزيز القدير أن يبدله زوجه خير من زوجته في الدنيا ويسكنه الجنه ويلهم والديه واخوته ومحبيه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون

 

محمـد بـدحـــــيل

قد يعجبك ايضا