*صبرنا على متاعب الشرعية، من طاعة الله لأنها طاعة لولي الامر*

187

 

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة 

 

صبرنا على متاعب الشرعيه من طاعه الله لأنها طاعة لولي الامر..

رغم من المتاعب والاقصاء من كثير من الجهات التي لاتريد المصلحه للوطن رغم ذلك انهم محسوب  علينا اي على الشرعيه ولكن مع هذا كله دعونا نصمت ونربط على بطوننا الحجاره لانه دايما الحق محارب..

ولايخفى على الجميع مانراه من محاربه لولي أمرنا الا لنعلم ونشد من ازرنا ونصمت ونعمل ونجد ونجتهد ونحفز شبابنا ونقول انها طاعه، والجنه حفت بالمكاره وتعب ،،

فمثلا نحن في قيادة جبهة المسيمير وكتائب الشهيد منجستو رغم العناء والتعب لكننا نقول ﻹبن اليمن البار وباني اليمن سنصبر ولابد ان  نشم ريحة النصر والفرج آتيه ، وان كانت بعيده لكن رياح القيادات المخلصه ستعجل بها كامثال القائد والرمز البطل صاحب القرار معالي نائب رئيس الوزراء احمد الميسرى، والقائد العميد الركن سند الرهوه الذي يعمل كانحله ليلا ونهار  ، والقائد العميد الركن عبدالله الصبيحي  ، واللواء الركن فضل حسن محمد ، وأركان اللواء احمد البصر  ،
وغيرهم أيضا والمعذرة لمن لم يتسع المجال في ذكره؛؛
إن السيل الجارف دائما يتأخر وذلك حتى يكتمل بناء أصحاب المشاريع الضيقه وذلك من دفن ما فعلوه من حواجز لتعثر السير ..

ونحن ننظر كيف عملوا من خراب  ،  فسيدفن ما بنوا ويصحح المسير،
فنقول لهادي سير فنحن معك مهما  اقصينا وربطنا الحجاره على بطوننا ، الان سنضرب بيد من حديد لمن يريد إرجاع عقارب الساعة للوراء..
ولما ذلك ؟؟
لأننا على يقين ان الحق منتصر فإطاعة  ولي أمرنا من طاعة ربنا..

لكن في الاخير يجب علينا أن نكون اصاحب كلمة حق فنقول لمن هم بصوفننا وفي مشروعنا اتقوا الله فينا لأننا أبناءكم فلتنظر إلينا اعينكم ،

فالجندي المقاتل في سبيل الله  لابد ينظر له  بنظره صحيحة التي تزيده قوه ومعنويا عاليه فنقول لولي أمرنا شبابنا في اعناقكم، لان طبول الأعداء  تطبل .

محبكم ابو إدريس عبد الخالق احمد الحوشبي قائد كتائب الشهيد منجستو وكتيبة
جبهة المسيمير،_ ماويه

قد يعجبك ايضا