مقبل ابن مسعود الحالمي يكتب.. ((( الحصاد المر ))) من بين ركام الألم..في الذكرى الثالثه لاستشهاد القائد حريز علي صالح بن مسعود الحالمي ..

199

 

صحيفة عدن الخبر – مقالات

 

::((( الحصاد المر ))):: من بين ركام الألم….

في الذكرى الثالثه لاستشهاد القائد حريز علي صالح بن مسعود الحالمي ..

 

حين عدمة تذاكر سفر الجرحاء لتصرف لحثالات التطبيل.. نعم اخي ورفيق النضال مازلنا نتذكر تلك الايام بعد محاولت اغتيالك الولى وكنت مرقد في المستشفى/ وعدمة تذاكر سفرك للعلاج. حتى نالت منك الايادي القذره في اغتيالك..وما اشبه الليله بالبارحه مازالت تلك الاوجه . هي نفسها في الرحيل والعوده عبر بوابات المطار مترحلين بين العواصم حينآ باسم علاج وحينآ باسم دوراة ومؤتمرات.. إلى المراقص والخمارات وبيع الوطن اما الابطال والشرفاء يااخي رغم جراحهم لايزالون يتنقلون بين الميادين والجبهات وانين الجراح وهولاك الحثاله منتضرين حتى يصرفون لهم تذاكر الموة الى المقابر ليسرقون بل وقد سرقوا نضالهم وهم احياء .. لكنكم اخي ستضلون رمزآ للصمود ولن يتنازل الاحرار عن قضية الوطن الذي ضحيتوا من اجلها ولن ترفع الجلسه حتى استعادة دولة الجنوب كامل السياده.. …
.. مقبل علي بن مسعود الحالمي …

قد يعجبك ايضا