مكون الحراك الجنوبي المشارك يصدر بيان هام حول أحداث عدن.

175

 

 

صحيفة عدن الخبر – متابعات اخبارية

 

 

تابع مكون الحراك الجنوبي المشارك اليوم بقلق بالغ ما جرى ويجري في عدن من أعمال تصعيد وعنف يراد لها ان تصل ببلادنا إلى حال الفتنة بعيدة عن واقع تشييع جثامين شهداء الجريمتين الارهابيتين في ( الشيخ عثمان والجلاء ) وعلى رأسهم الشهيد ابو اليمامة رحمة الله عليهم جميعاً، والدعوة لاقتحام مقر الرئاسة في معاشق واعلان النفير ما يمس برمزية الدولة وينتهك الحق العام في التعبير بدلاً من دعوة رص الصف لمواجهة الإرهاب الحوثي وانهاء الانقلاب المدعوم ايرانياً اننا في مكون الحراك الجنوبي المشارك ننظر لمثل هذه الدعوات الداعية للعنف والتحريض المؤججة للفتنه ببالغ الخطورة مما تساهم في تكريس شق الصف الواحد ، وبالمحصلة يكون المستفيد منها الحوثي ومن وراه إيران .

ونؤكد هنا مجدداً ان الجنوب صاحب قضية عادلة شهد لها العالم من أقصاه إلى أدناه وليس بحاجة لخطوات متهورة وغير مدروسة ومنفعلة تؤدي الى حشر القضية العادلة في زاوية ضيقة لتحدث تغيراً سلبياً في وهجها على المستوى الوطني كما تسهم في تغيير تعاطف المجتمع الدولي والاقليمي الذي بات قلقاً من تصاعد الدعوة للعنف في مواجهة شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي الممهورة دولياً مما سيؤدي الى تجاهل قضيتنا العادلة التي تبذل الجهود من قبل الجميع لإيجاد مظلة جامعة وشراكة حقيقية لكل الجنوبيين .

اننا هنا اذ نحذر من الصراع الجنوبي الجنوبي الذي لا يخدم إلا العدو الرئيس ايران وأدواتها الحوثة كما يخدم اجندات خارجية تستهدف الوطن والمواطن وتضعف تحالف دعم الشرعية وقضيتنا الذي ناضلنا من اجلها منذ ما قبل العام 2007م لذلك ندعو الجميع للإحتكام لصوت العقل والمنطق والرجوع عما في هوى المتطرفين بعدم تعميق شروخ المجتمع ودرء الانقسام الغير محمود وتجنيب عدن الحبيبة ومواطنيها اي اقتتال سوف يصب لمصلحة الحوثي ومن وراه ايران لا سواهما ويضر اضراراً بالغاً بالسلم الاجتماعي، ولذلك فاننا في مكون الحراك المشارك ندعوا قوى التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية الشقيقة بتحمل مسؤولياتهم القومية في إنهاء تلك المخاطر التي من شأنها أن تعيق مجهوداتهم الداعمة للشرعية وإعادة الأمل لشعبنا في التنمية والأعمار .

والله ولي التوفيق

 

 

قد يعجبك ايضا