علـي حسـين البجـيري يكتب.. بيانات السعودية الكاذبة والمتأخرة كنا نتمناها من اول يوم

188

 

 

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة

 

علي حسين البجيري
10 اغسطس 2019م

بيانات السعودية الكاذبة والمتأخرة كنا نتمناها من اول يوم

 

 

اشتدت السعودية وصحيت من نومها العميق على اثر السخط الشعبي اليمني الكبير والادانات الدولية الكبيرة التي هزتها وازعجتها واليوم يعد أن انتهى كل شيء في عدن ووقفت الحرب بعد أن قامت بنفسها من تمكين مجلس الامارات من كل شيء والبوم تذكرت وقامت باصدار البيانات المطالبة بوقف اطلاق النار وبظبط النفس وترسل طيرانها في مسرحيات هزيلة وتظرب في اصحاري عدن لتقول للعالم انها تظرب معسكرات المتمردين للحفاظ على ماء وجهها وسمعتها التي طاحت نتيجة سياساتها الصبيانية الاخيرة التي اضعفت مكانة المملكة اقليميآ ودوليآ ونقول للسعوديين لاداعي لمثل هذه المسرحيات والتمثيليات فإنها لن تنطلي على الجاهل فمابالك بشعب عركته الحياة وعرفكم حق المعرفة منذو مية عام أنتم من أفشل الحرس الرئاسي في آخر لحظات وقد كان قاب قوسين أو ادنى من تحقيق النصر وتطهير عدن من هذه العصابات والآن تريدون فرض حوار كيف حوار مع متمردين يمتلكون قوة دولة بعد أن مكنتهم الامارات من كل شيء ودعمتهم بافخم الاسلحة الفتاكة أنا اقترح على الرئيس وحكومته أن يشترطوا اول شرط لهم على الجانب السعودي أن يضغط على الامارات بقوة لاستلام سلاحها المدمر الذي سلمته للمتمردين الذين ياتمرون باوامرها وبعد تسليم السلاح يكون الحوار شامل مع كل المكونات بدون استثنا احد أما أن يدخل الحوار تيار يرى نفسه دولة ويمتلك امكانيات دولة فهذا مرفوض وعلى القيادة أن ترفضه ولاتقبل به وكان الأحرى بدول التحالف أن تطالب باعتبار هذه الشلة المناطقية متمردة وتطالب بادراجها ظمن المعرقلين وتقدمهم للمحاكمة على الدماء التي سفكت في عدن بسببهم وكذلك عدم قبول الجلوس مع القاتل هاني بن بريك المحال للتحقيق من قبل الرئيس ولكن التحالف يريد فرض مايراه يلبي مصالحه ولايهمه مشاعر الشعب اليمني ولا قهره والله من وراء القصد ****

 

 

 

قد يعجبك ايضا