أبومشعـل الكازمـي يكتب.. أكذوبة التصالح وسقوط القيم

155

 

 

صحيفة عدن الخبر – مقالات

 

أكذوبة التصالح وسقوط القيم

بقلم: ابو مشعل الكازمي

 

 

حلمت أحلام عظيمة كغيري من شباب هذا الوطن ” حلمت بوطن عظيم وخرجت مع أول الثائرين حاملاً علم الجنوب متنقلا من مسيرة إلى مسيرة ومن محافظة إلى محافظة أخرئ ” كنت أحرص دوماً بتجميع المصاريف عندما تقترب أي فعالية و لايخفى عن هذا الشي لطالما مثلي كمثل كل بسطاء في الجنوب ” لم يكن في حياتي أي هدف أو حلم إلا أن يصبح الجنوب محرر ومستقل ويعيش أهله كسائر بلدان العالم الراقية .

بدأت مسيرات الحراك الجنوبي تهدر في كل شوارع وطني وبعاصمته عدن وكنت لا أفكر باي عمل أو مستقبل إلا بهدف تحرير وكنت أنام واصحئ عليه في مجالسي وترحالي ” كانت أيام صعبة لكن أحلامها كبيرة كان عندي أهم هدف هو تصالح وتسامح أبناء الجنوب نبيل أعلن عنه بثورة الحراك والشعب كنت اقول انه حقيقي ومع الأيام بدأت أحلامي تتبدد وكنت أكابر واكذب على نفسي وكل ما حصل موقف قول هذا فردي” تعديت مواقف كثيرة عدد شعر راسي حدثت أحداث كبيرة وكانت الصورة كالشمس الساطعة في كبد السماء ” كنت أكذب نفسي واقول هذه أمور تحدث سنوات والجروح تتعمق داخل قلبي ومشاعري ” كنت أغضب واذكر عهود الثورة ودماء الشهداء وأقول ماهذه الوساويس أريد ان ابددها حدثت مراحل صعبة في عملي وفي حياتي أمور لايقبلها عقل ولا منطق ” كنت أقاتل الإرهاب مع من كنت اضنهم سندي وكان هناك من يرفع تقارير عني في النهار والليل ” كنت حاول أن اضغط على نفسي واقول هؤلاء أشخاص من أبناء جلدتي ” هناك عدة أحداث كثيرة لن اسردها لان الملف أسود ساكتفي بما حصل .

أليوم الأسود هو التاسع من اغسطس لعام ٢٠١٩ عندما هاجمو بيوت قادة أبين بحجة أنهم فاسدين وتابعين للشرعية وما إلى هذا من التهم الغير مسؤولة ” ولاسيما مهاجمة ونهب منزل معالي وزير الداخلية ” والجميع يعلم بأن هذا المنزل قد قدم الخدمات للغالبية من أبناء الجنوب ” نعم قدم خدمات لآلأف الأسر ومنها للجرحاء وإيضاً المساعدات والترقيات ووو ومع هذا التجاوز تم السقوط المروع لهؤلاء الساقطون الذين لم يراعوا أن هناك حرمات بيوت وأن هناك مواثيق وقوانين قبلية وإنسانية قبل أن تكون معركة او تصفية حسابات سياسية ” ومع هذا لم يكتفوا وكان هناك من القادة الذين صوروا بجوالاتهم ونعلم بهم جميعاً بالأسم ولم يعقهم العيش أو الملح الذي اكلناه معهم بل وكنا ننام معاهم ووثقنا بهم ولكن نأسف منهم لأنهم لم يقدروا ولم يحترموا مشاعرنا ولم يلتزموا ولو بشي بسيط لما افضت عليه أسس التصالح والتسامح ” ضربوا بكل هذا عرض الحائط وتقدمو إلى منزل حيدان وزكي الحاج وباعش والعيسي ومنازل أخرى من قادة أبين دون سواهم ” واليوم تكرر افعالهم وهجموا منزل سليمان الزامكي والخضر الوليدي وفضل مزمبر ومن شبوة أوس العود ورويس مجور ” كانوا يمروا بجانب فلل ضخمة لمسؤولين كبار من محافظات أخرى منتميين للشرعية ولم يدخلوا هذه المنازل ” ولماذا ! اليس هم تابعين للشرعية وهم فاسدين كما تقولون لا لا أنهم من بني جلدتكم ؟ حسافة وأسف لأني كنت أقول حتى في وسط هذا الضروف العصيبة قد يكون الأمر ليس كما رئيته موجعا لكل أبناء أبين دون سواهم ” وكان يوم أسود في جبين الجنوب الجديد بل كان يوم حزين لكل أهداف الثورة الجنوبية وسقوط مدوي .

كنت أقول لا سياتي الحساب من القيادة السياسية والعسكرية التابعة للإنتقالي فهم سيكونوا على قدر من المسؤولية لم يحدث شي ” علمنا بهم بالأسم وضهروا علنا لم يتم شي تجاههم ولو حتى ببيان احتراما لمن معهم بنفس المشروع من محافظة أبين ” هذه الحقيقه المرة ساجد الكثير من لمدافعين عن هذا التصرف للتعصب الأعمى حاولوا دخول منزل العميد عبدالله الصبيحي وتصدو لهم الحراس من من استشهد ومنهم من جرح من كان هناك من حراسة المنزل ” وكلعاده كانت هناك منازل وفلل للمسؤولين بالشرعية لكن لم يعترض أحد فقط غير أبين ولا سواها ” أبين التي قدمت الغالي والنفيس وأكبر فاتورة دم دفعتها بالحرب الحوثي في العاصمة عدن ومعركة وإيضاً في الساحل الغربي ومعارك الإرهاب طيلة السنوات .

كنت أشاهد إعلاميين معروفين يتباهوا ببعض اللوحات النحاسية المطبوعة عليها أسماء القادة نهبوها من المنازل والمكاتب كنوع من الزهو والفخر بما يرونه هم وهو العار بعينه ” حدثت أمور بساعات وأيام قليلة لم تحدث بمعركة الحوثي أو غيرها لم أرى أي قبيلة أو مشائخ أو قادة حتى من تلك المناطق لتعلن بيان ترفض فيه هذا الفعل المشين ” كنت أنتظر لكي اقرأ ولو حتى تغريدة لتدين وتستنكر عن هذا العمل الجبان ” ما الذي يحدث هناك يبدو أنه خلل كبير في العقلية والتفكير والتصرف ” هناك شي غلط يجب أن يصحح ” صدمت وصدم غيري الكثير ” الحرب فيها النصر والهزيمة وهذا وارد ” لكن ما وصلت له الأحداث الأخيرة من انتهاك حرمة البيوت ونهب المنازل والتفاخر بالعار ” لذلك سحقاً لهذا التصالح والتسامح سحقاً لجنوبكم الجديد الملطخ بالعار ورفع شعارات بالسلام وترمى بالأوقات الصعبة .

اراهنكم بأن تأتوني بموقف واحد أو بيان يرفض فيه هذا الكارثة والمصيبة التي أوجعتنا ” لكل الغيورين لكل من تنبض في قلوبهم الغيرة والنخوة والرجولة حقا كان يوم أسود في جباه كل الأحرار كان يوم فقد كل شرفاء أبين ثقتهم بالأخرين كانو ينتظروا ولو موقف لم يحدث شي ولاحسافة على هذا كلامي ليس مناطقي بل وضحت للجميع لأني اريد احيي في عقول وقلوب من ماتت ضمائرهم ان هذا الوطن لنا جميعاً وانه لا منتصر فيه فقط مرحليا وأن الخاسر هو الوطن وحده والمستقبل والامة ” شكرا لكل من صمت شكرا لمن تشفى شكرا للمتواطئين شكرا لمن كنا نراهم أخوة لنا “.

وفي الأخير أود ان اقول أن # أبين لن ترحم ماعملوه فيها الأيام دول وان غدا لناظرة غريب وكل شي مسجل ومرصود للتاريخ.

✒العميد :علي ناصر بوزيد “ابو مشعل الكازمي”

مدير عام أمن أبين 12/8/2019

 

 

قد يعجبك ايضا