علي حسين البجيري يكتب…عندما ينتصر الرجال

61

عدن الخبر
كتابات حرة

بسم الله الرحمن الرحيم

عندما ينتصر الرجال

تحية لابناء شبوة محافظ وقادة عسكريين ومشائخ واعيان وقاعدة جماهيرية كلن باسمه وصفته

عندما يكون القتال الهدف منه هو الحفاظ على الوطن وصيانته والحفاظ على الشعب وممتلكاته يكون للنصر طعم ومذاق ويشعر به المواطن ويفرح كثير

شبوة اليوم نموذج لرجال الدولة والشرف والنزاهة لم تسمح القيادة بسفك دم اسير ولم تسمح للص بان يكسر محلات الناس ويعتدي عليها ولم تحدث حتى سرقة مثقال ذرة ولم تسمح القيادة المحترمة للسفها بان يتطاولوا على من وقع في الاسر بل كان التعامل هو تعامل الرجال للرجال وهذا هو الذي يميز الرجال الابطال عند الشدائد ويظهر معادن الانذال وقليلين الاصول عندما تكون لهم الغلبة ماجرى في شبوة اظهر اصالة ورجولة ونخوة رجال شبوة البدو العرب الاقحاح لله درهم من رجال

عكس ماحصل في عدن من نذالة وحقارة ودناءة يندي لها جبين الانسانية فقد اتطاول اشباه الرجال حتى على النساء وظربوهن باعقاب بنادقهم وسرقوا كلما صادفوه وكسروا ودمروا وخطفوا واعدموا ناس خارج اطار القانون وهذه طريقة الضعيف عندما تاتيه القوة

ماجرى في شبوة ذكرني بحرب 94 حين دخل جيش مايسمى بالزمرة لم يمس العار ولم يقتل سجين ولم يهينه حتى بالكلام ولم ينتقم حتى من الناس الذين شلوا بيوتهم في 13 يناير وسحبوا نساءهم وبناتهم للشوارع والله ان هذه الحقيقة

ماحصل في عدن وصمة عار في جبين هولا الذين يرون انفسهم الجنوب والبقية عملا واخونج وجن وعفاريت الان ستعود الكرة والدخول الى عدن ونرجو أن تكون حرب شبوة وحرب 94 نموذج للاخلاق وعدم الانتقام والقتل والاهانة وحفظ الممتلكات الخاصة والعامة وصون الاعراض وتضميد الجراح ليعرف دائمآ الرعاع أن للرجولة والشهامة قيمة وان الزمن احوال وادوال الف تحية لابناء شبوة من الاعماق من كل اليمنيين الشرفاء في الجنوب والشمال والف لعنة على اشباه الرجال الى يوم الدين

الله أكبر آلله أكبر آلله حق الحق وزهق الباطل؟؟؟
علي حسين البجيري

قد يعجبك ايضا