محمد بدحيل يكتب …#ارامكوكشفت_عورتكم

16

عدن الخبر
كتابات حرة
محمد بدحيل يكتب …#ارامكوكشفت_عورتكم
الضربه التي تعرضت لها المملكه عبر قصف الشركه العملاقه ارامكو صرح اقتصادي عالمي وكبير يعمل فيه(٧٥الف انسان ) ومورد مالي كبير ومنتج اقتصادي يمسك بمداخيل عالميه ويتحكم بالاسعار وعليه يعتمد المروجين بالاسواق واليه يعول اقتصاد العالمي والنفط ويتحكم بالاسعار ..
كان محمد بن سلمان يعول عليها في بيع اسهمها في حالات الفشل الذي سيصيب الاقتصاد في المملكه وسبق بان روج لهذا عبر بعض المقابلات وابواقه التي يستخدمها ولكنه يحرف الحقيقه ويجعله كتباشير لانهاء اعتماد المملكه على النفط وايجاد مداخيل اخرى عبر افكاره السطحيه الغير مدروسه والتي لايعرف كننهها ولا ماهيتها ولكن طرحت عليه من بعض الذين يحيطون به ويتحكمون بافكاره ويؤثرون عليه مدركين سطحيته ورعونته وتصوير ان ارامكو شركه تمثل المليارات وتمتلكها المملكه وهي كاحتياط متحرك لديه وربما تكون راسمال لايه استراتييات اقتصاديه تتطلب اموال فان بيع اسهمها سيغي طموحاته الصبيانيه الهوجاء ..
وفي خضم كل هذا تناسى ابن سلمان ان ارامكو يمتلكها عده مساهمين وعالميين وليسوا جلهم سعوديين وهذا ربما لم يكن بخلد بحساباته او ربما لم يابه لهم ونسى في كل هذه المغامرات ان بعض المساهمين وربما من الدول الكبيره لديهم كلمات واهتمام ومؤثرين في قرارات دولهم خاصه وانهم يدعمون اقتصادياتهم وافلاسهم ربما سيكون مؤثرا على دولهم او يزعزع بعض اقتصادهم وافلاس لبعض شركاتهم ويسبب اثار كارثيه لم يابه لها محمد بن سلمان …
ان ايران لم تتجراء على هذه الضربه الا بايعاز او عدم اهتمام ودرايه بكارثيتها ولكن ربما تكون عواقب الضربه اخف وطاه من بيعها وربما يكتنف الضربه فوائد سيستفيد منها الاخرون وعدم التفكير بعواقبها على نتائجها الكبيره هذا بخلاف عواقبها الاقتصاديه ولكن بالجرح الذي اصاب كرامه المملكه وهتك عورتها واضهرت ركاكتها وعدم اهتمام ولوبسيط من الذين كان ابن سلمان يراهن عليهم وتخلى عن اقرب الجيران وتخلى عن ايدلوجيه المملكه كصرح سني ومدافع عن السنيين السلفيين وارتضى ان يكون مجرد مطيه ويدا توجه الصفعات وضد المسلمين بكل وقاحه وجاهر بانفتاحه باعلانه العصر الانفتاحي للسعوديه وكانت امريكا بكل صراحه وهي فرس الرهان الذي اعتقده ولكنها بكل اهانه وبلامبالاه كانت تدير وجهها الى جانب اخر وتبحث عن اعدار واهيه وردود وشكلت وفود وعقدت مؤتمرات تزئر وتصرخ وتتوعد وتتهم ولكن كانت فقط تخفف وطاه الصفعه على خد السعوديه وتتوعد بالرد وتمتص غضب السعوديه وربما ساعدت المملكه باحتواء النار وامدتها فنيا وباستشاريين لاجل اطفاء نار هذه الضربه ولاحتوائها على المستوى الاقتصادي والمالي والتجاري وهذا مجرد ذر الرماد في عيون باكيه اصلا لاترى لانها دامعه ومنتضره ان يكون رد الفعل هو مزلزل ولكن واحسرتاه …
لاتريد امريكا توجيه ضربه لايران ليس لانها لاتجرؤء لكن لحسابات اخرى ربما لاستراتيجيتها الناجحه المستمره باستنزاف مداخيل السعوديه عبر بيع طائرات وصواريخ ومدرعات وووو وهي مجرد صفقات وتعتبر اثمان لشراء رضاء الامريكين .
وربما لادراكها بخطوره افكار ابن سلمان الكارثيه على المملكه على سبيل المثال ببيع ارامكو واسهمها وهم لايريدون ان يصل الامر لهذه النتيجه بل هم يستخدموه كاداه ومؤقتا لادراكههم بصلاحيته التي لن تدوم حسب سياساته ومايحيطه من الاخبار وخصوصا بعد مقتل الصحفي خاشقي والتي تستخدمها اداره ترامب كالجزره والعصاء ومعرفتهم انه من الصعب الاستمراريه عن هذا الصمت والذي لن يستمر وربما ستتكشف فضائح اخرى واكبر ولاتريد امريكا الارتباط بها وربما ايضا لو اضطرت الى الاعتراف بالتستر عليه ربما يجدون كباش فداء خلف هذه الجرائم ولديها تاريخ بهذه الامور …
المستغرب هو لماذا لم تكن السعوديه على مستوى التحدي على الاقل والاعتراف بهذه الضربه وتوجيه الاتهام رسميا لايران وادانه امريكا بعدم اعتراضها لهذه الصواريخ وعدم توجيه ضربه ولكن يبدو انه لايهم الغريق ان تتبلل ثيابه
محمد بدحيل

قد يعجبك ايضا