الضالع.. آخر المستجدات العسكرية والميدانية

110

 

 

 

صحيفة عدن الخبر – وكالات

 

 

لقي قيادي في المليشيات الحوثية وعشرات العناصر مصرعهم في جبهة الفاخر شمال قعطبة بمحافظة الضالع، حيث أحبطت القوات المشتركة الجنوبية هجمات حاولت خلالها المليشيات استعادة موطئ قدم في المدينة المحررة.

وأعلنت القوات الجنوبية احتفاظها بتمركزاتها في كافة المدن والمناطق والمعسكرات والمواقع العسكرية المحررة منذ يوم الثلاثاء.

وقال مصدر ميداني، إن القيادي -المتحوث- وليد محمد أحمد الصيادي قُتل في جبهة الفاخر شمال مديرية قعطبة بالضالع.

وانجلت معركة طاحنة استمرت ثلاث ساعات في جبهة الفاخر شمال قعطبة نهار السبت عن هزيمة ثقيلة لمليشيا الحوثي.

وفي اتجاه آخر دحرت القوات والمقاومة الشعبية هجوماً حوثياً باتجاه معسكر الجب، نهار السبت، وضربت قذائف الهاون مواقع الحوثيين وتعزيزات في أودية منطقة صبيرة.

ودارت مواجهات متقطعة في منطقة صبيرة شمال معسكر الجب، وجهة حبيل السماعي المؤدي إلى منطقة شعور وهي تحت نيران القوات الجنوبية، وباتجاه بلاد الحيقي من الحُشا.

وقالت مصادر بالمقاومة المحلية، إن العشرات من جثث الحوثيين مرمية أسفل معسكر الجب من الجهة الشمالية ولم تسحبها المليشيات تحت استهداف نيران القوات الجنوبية في المعسكر.

وكسرت قوات المقاومة الجنوبية المشتركة والمقاومة الشعبية بمساندة الحزام الأمني ورجال القبائل هجومًا كبيرًا للميليشيات الحوثية، ذراع إيران في اليمن، في الفاخر.

المصادر الميدانية في المقاومة الجنوبية أكدت إلحاق خسائر فادحة بالمليشيات الحوثية التي حشدت أعداداً كبيرة من المسلحين والمستجدين وزجت بهم مجدداً في محرقة تتكرر بصورة يومية.

وأكدت تأمين سوق الفاخر والمدينة والتباب المحيطة بها، بعد معارك عنيفة استمرت لثلاث ساعات حتى ظهر السبت.

وتصدت القوات المشتركة بالمقاومة الجنوبية، مساء الجمعة وعشية السبت، لهجمات ومحاولات حوثية مستميتة لتغيير الواقع الذي فرضته المقاومة الأيام الأخيرة أو استعادة مواطئ أقدام لها في الفاخر والجب.

وحشدت المليشيات معها دعماً من مشايخ في مناطق شليل وهجار وصبيرة بوعد لاستعادة بلدة الجب ومعسكرها ومدينة الفاخر الاستراتيجية.

قد يعجبك ايضا