الحــاج الحـــيدري يكـتب.. حديث اليوم____ «الصراحه كلمه مره فمن يجرؤ على الكلام» اللصوص والسرق الجرئيون وغياب الامن

110

 

 

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة

 

حديث اليوم—-(الصراحه كلمه مره فمن يجرؤ على الكلام( اللصوص والسرق الجرئيون وغياب الامن)

 

 

قد يستغرب الكثيرون عودتي هذه… المفاجاءه ويتسالون لماذا عدت بعد ان اعتزلت الكتابه وانزويت جانبا واقول لهم ان الذي اعادني الى الكتابه مجددا هو مطالبه كثير من الاصدقاء لي بالعوده مجددا عبر رسائلهم الخاصه المرسله لي ونضع هنا بين ايديكم نموذج وامثله لذلك ومنها( فين اختفيت ياحاج ياحيدري )مواضيعك شيقه ونفتقد اليها)نحن بحاجه الى قلمك)… ..الخ. والسبب الثاني شخصي وهو ان العماره التي اعيش واسكن في احد شققها بالايجار في م/عدن تعرضت للانتهاك لحرمتها من خلال السطو عليها من قبل اللصوص وكسر قفل باب سطح العماره وسرقه لوحتين لتوليد الطاقه الشمسيه فوق السطح واحده لجاري واحد اصدقائي حيث اننا الوحيدون فقط اللذين يمتلكان ذلك حيث اصبح اللصوص والسرق والمجرمين يمتلكون الشجاعه والجرؤه في ظل غياب وانعدام الامن حيث عنهم يسرقون بلباس الامن والبدله العسكريه حيث انهم يدخلون العمارات والمساكن ليسرقوا اي شي دون خوف من احد كانهم احد ساكني هذه العماره او تلك حتى ان اللص الظريف المشهور في قصص المغامرات والبوليسيه( ارسين لوبين)الذي كنا نقراء القصص عنه وعن سرقاته بشغف ونهم في الستينات وجان فلجان بطل روايه الكاتب الفرنسي فيكتور هيجو)البوساء)لايستطيعان ان يفعلا كما يفعلا لصوص وسرق اليوم في عدن كيف يطلعون وكيف ان سكان العماره انفسهم لا يشكون بهم رقم رويتهم لهم طالعين حيث يظنون انه جاء زياره لاحد الساكنين في شقق العماره فاي طريقه او وسيله يستخدمها هولا اللصوص والسرق بحيث لايتم كشفهم والشك فيهم فهل يستخدمون السحر الذي يمكنهم صعود اي عماره نهارا جهارا مطمئنين ليسرقوا ويعيثون فسادا لقد صار الانسان في عدن لايشعر بالامن والامان رقم وجود و تواجد مقرات الشرطه وكثرتها في كل حي وصار الانسان لايامن على نفسه وماله وعرضه والسرق والقتله والمجرمين يتجولون بكل حريه وامان كان هناك من يدفع بهم ويحرضهم ويساعدهم على ذلك ويوفر لهم الحمايه لذا فاني اعتبر ذلك بلاغ رسمي الى جميع الجهات المسؤله عن الامن والامان في ان تتصدئ وتقاوم الجريمه والمجرمين وتفرض الامان والسلام والاستقرار الذي ينشده المواطن وان يتحملوا المسووليه بشرف وضمير نقي والا فليرحلوا فهناك كثيرون خيرا منهم يستطيعون تنفيذ مهامهم با امانه واخلاص ويستطيعون القضاء على الجريمه والمجرمين وتثبيت الامن والاستقرار.

 

 

 

قد يعجبك ايضا