رئاسة الثوري: ندعم جهود السلام السعودية في اليمن ونرفض ماتضمنه اتفاق جده بشقه السياسي

111

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص
عدن / خاص

 

 

اصدر المجلس الاعلى للحراك الثوري اليوم بلاغا صحفيا عن اجتماع استثنائي عقدته الهيئة القيادية للمجلس في العاصمة عدن .
وفيما يلي نص البلاغ :
عقدت الهيئة القيادية المصغرة لرئاسة المجلس الأعلى للحراك الثوري صباح اليوم الثلاثاء 29 أكتوبر اجتماعاً استثنائيا برئاسة الأستاذ عبدالناصر الشيخ رئيس الهيئة الاستشارية بالمجلس .
وناقش الحاضرون في الاجتماع الذي عُقد بمقر المجلس في العاصمة الجنوبية عدن أخر المستجدات على الساحة السياسية، مرحبين بالدعوة الكريمة المقدمة من حكومة المملكة العربية السعودية التي تلقاها المجلس لحضور مراسم التوقيع على نتائج مفاوضات جدة بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي في العاصمة السعودية الرياض .
وباركت رئاسة المجلس جهود السلام وما تضمنته الاتفاقية في الشقين العسكري والامني وابدت تحفظها عن الشق السياسي لرفضها حصر القضية بفصيل واحد مهما كبُر حجمُة وعظُم شأنه بسبب تبني احدى دول التحالف له ماليا وعسكريا وهو ماسيشجع الاخرين للجوء لدول اخرى .
وثمنت رئاسة الثوري دور صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع السعودي في احتواء الصراع الذي كاد أن يتحول إلى حرب أهلية بين الطرفين بعد نحو شهر من المشاورات والجهود الدبلوماسية، واعتبرت رئاسة الثوري التوقيع على هذه الاتفاقية إنجازا كبيرا سينهي أزمة عميقة ليس للجنوبيين فيها لا ناقة ولا جمل، وهو إنجاز أيضاً يضاف إلى رصيد المملكة العربية السعودية في ملف السلام والأعمار باليمن، وأكدت رئاسة الثوري تلبية دعوة المملكة وخادم الحرمين الشريفين بحضور قيادة المجلس ممثلة بالأستاذ فؤاد راشد رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري لحفل التوقيع في الرياض .
كما قدر الاجتماع تقديرا عاليا كلمة صاحب السمو الملكي الامير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع السعودي في لقاءه باللجنة اليمنية في مشاورات جده ومستشارين رئيس الجمهورية مساء يوم الاحد الماضي والذي اكد فيها على محورية القضية الجنوبية في الصراع اليمني ووجه الجهات الرسمية ببدء الترتيب لحوار جاد مع المكونات الوطنية الجنوبية .
وفي الاجتماع ناقش اعضاء هيئة الرئاسة رؤية المجلس السياسية والمعالجات الحالية التي يمكن لها ان تخلق اجواء ايجابية لاستقرار الحياة واطلاق التنمية في الجنوب ووقف تداعيات اغسطس الماضي، وفي نفس السياق قدم العميد محمد جواس عضو رئاسة المجلس الاعلى ورقة عمل لخارطة تنظيمية للمجلس، وبناءً عليه أقرت رئاسة المجلس تشكيل لجنة لمناقشة الورقة المقدمة من العميد جواس وإعداد خطة استراتيجية ومذكرة تفاهم، وتم اختيار من أعضاء هيئة الرئاسة التالي أسمائهم :
العميد عبدالقوي باعش رئيسا للجنة
العميد محمد بن سلامة
القاضي أنيس جمعان
العميد محمد جواس
الدكتور محمد عبدالهادي
الدكتور محمد محمود
الأستاذ ياسر عمر
الأستاذة رضا طه
ووقف الاجتماع امام تفعيل لجنة الحوار الخاصة بالمجلس الاعلى واهمية اضطلاعها بدورها الحيوي في هذه المرحلة .
واختتم الاجتماع جلسته الاستثنائية بالتأكيد على إنجاز اللجنة المكلفة من هيئة الرئاسة عملها خلال مدة أقصاها شهر .

 

 

 

قد يعجبك ايضا