*مشروع النقد المشروط بالتغذية يبدأ مرحلة المقابلة لأختيار منسقي مجتمع بمسيمير لحج*

105

 

 

صحيقة ((عدن الخبر)) خاص

*لحج/محمد مرشد عقابي:*

 

 

بدأت صباح اليوم الثلاثاء بمديرية المسيمير محافطة لحج اعمال مرحلة المقابلة الشخصية لإختيار منسقين للعمل بمشروع التحويلات النقدية المشروط بالتغذية المندرج في إطار برنامج الصندوق الإجتماعي للتنمية الذي يستهدف توظيف الفئة العاطلة عن العمل من حملة الشهادات الجامعية والمؤهلات المختلفة.

وقال الأخ مصطفى الجعدي مشرف المديرية في حديث صحفي بإن عملية المقابلة الشخصية التي اجريت اليوم الهدف منها اختيار اربعة من المتقدمين لشغل وظائف منسقي مجتمع للإشراف والتنسيق المباشر على عمل الفرق التثقيفية الميدانية، مشيراً الى ان هذه المرحلة تأتي تتويجاً للمراحل السابقة من العمل التي بذلت فيها اقصى الجهود لإنجاح هذا المشروع في مديرية المسيمير محافظة لحج والتي امتازت جميعها بدرجة عالية من الإلتزام والإنضباط بالشروط والمعايير وفي الأداء من جهة جميع اللجان العاملة.

واثنى الجعدي على الجهود الكبيرة التي بذلتها وتبذلها الأخت الدكتورة هيفاء الأصبحي ضابط برنامج النقد المشروط بالتغذية التابع للصندوق الإجتماعي للتنمية فرع عدن، مؤكداً سعي الدكتورة هيفاء الحثيث لإنجاح هذا المشروع في مديرية المسيمير وغيرها من المديريات.

وحيا الجعدي الدور الكبير الذي اضطلعت به الدكتورة هيفاء الأصبحي طوال المراحل السابقة والمتمثل بتحفيز ومتابعة عمل اعضاء اللجان الميدانية وكذا قيامها بتذليل كافة الصعاب والمعوقات التي اعترضت سير عمل اللجان.

كما اعتبر الجعدي الأدوار التي قام بها الأخوة الشيخ حاميم الحوشبي مدير عام المسيمير وأ.عبد الغفور العمادي مدير مكتب التربية والتعليم ود.محمد السيد مدير مكتب الصحة والسكان بالمديرية والأخت أ.نجوى فضل علي هادي الحوشبي الشخصية النسوية الحقوقية والتربوية والإعتبارية المعروفة بالمديرية طيلة الفترة الماضية هي من اسهمت في وصول المشروع الى هذه الدرجة العالية من النجاح، واصفاً تلك الأدوار بإنها جهود انسانية عظيمة تستحق كل الشكر والتقدير والثناء، فضلاً عن إسهامات هذه الشخصيات وبصماتها المختلفة في إنجاح كل فعاليات المشروع حتى الآن.

ولوح الجعدي في ختام حديثه بإنه سوف يتم وخلال الأيام القادمة الإعلان عن اسماء المنسقين الذين وقع عليهم الإختيار، ويعقب ذلك اشراكهم في دورة لإكسابهم مهارات وتقنيات العمل وتأهيلهم التأهيل المناسب لإدخالهم في ميدان العمل وهم متسلحون وبأعلى قدر من القدرة والكفاءة على اداء مهامهم المنوطة لخدمة المجتمع وبالشكل المطلوب.

 

 

 

قد يعجبك ايضا