إحتجاجا على النظام القضائي في بلاده: قاضٍ تايلاندي بوذي يطلق النار على نفسه بعد تبرئة متهمين مسلمين ..

مدونة القاضي أنيس جمعان

122

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) – مدونة القاضي أنيس جمعان

 

 

 

▪️دور القاضي هو إنصاف المظلوم ومعاقبة الظالم ، لكن ماذا لو وقف القاضي في صف الظالم وبرأ المجرم ، لعل هذا سيعرضه للعقوبة ، إلا أنّ قاضٍ تايلاندي آثر أن يقوم بذلك بنفسه ؛ حيث أطلق النار على نفسه في قاعة محكمة مكتظة، بعد تبرئة مجموعة من المشتبه بهم في ارتكابهم جرائم قتل، وقيامه بانتقاد النظام القضائي في البلاد في خطاب بثه مباشرة على فيسبوك facebook.

▪️القاضى الذي تراه فى الصوره (كاناكورن بيانشانا) من جنوب تايلاند بوذى الديانة ،
وهو قاضٍ في محكمة يالا في قلب الجنوب التايلاندي دخل المحكمة ، في يوم 4 أكتوبر الجاري ليصدر حكما بحق خمسة شباب مسلمين مشتبه بهم في قضية قتل بالأسلحة النارية بعد ظهر الجمعة.

▪️كان القاضى عصبيا و غاضبا ، ركل الكرسى، و أمر بإغلاق باب المحكمة جيدا وألا يفتح أحد الباب مهما كانت الأسباب ، وجلس لنطق الحكم، وضع تليفونين لنقل الحدث على الفيسبوك وقال وهو يبكي:

▪️كان من المفروض أن أنطق بالحكم فى أغسطس ، وكان حكمي أن المتهمين أبرياء لا يوجد عليهم دليل بالقتل، فضغط العسكر علىّ لأحكم بإعدامهم، فأعطيتهم مهلة شهرين ليأتوا بدليل مقنع ولكن العسكر لم يأتوا بدليل، وأمرونى أن أحكم بالإعدام على كل حال مرتبى ضعيف و أنا في حاجة للمال ، ولايعطونى بدلات إلا إذا حكمت كما يريد العسكر ..!!

▪️أنا قاضى من 17 سنة وشاهدت اعترافات أخذها العسكر تحت التعذيب
ضميرى ل يسمح لى.. كلماتى خفيفة مثل ريش الطيور ولكن قلبى ثقيل ثقل الجبال ،
الموت أحب إلى من أن أعيش بلا كرامة
لن أغير حكمى بالبراءة على هؤلاء الشباب وكما يقول دينهم إعمل ماشئت كما تدين تدان..

▪️وفي ندائه الذي بثه مباشرة على فيسبوك قال “بيانشانا”:” تحتاج إلى أدلة واضحة وموثوقة لمعاقبة شخص ما. وإذا لم تكن متأكدًا منها فلا تعاقبهم”..

▪️مضيفًا:” أنا لا أقول إنّ المشتبه بهم الخمسة لم يرتكبوا الجرائم، فربّما اقترفوها فعلاً… لكن المحاكمة يجب أن تكون شفافة وذات مصداقية، فمعاقبة الأشخاص الخطأ تجعلهم كبش فداء ،وبعد إعلانه براءتهم، أطلق نداء في قاعة المحكمة المكتظة يدعو فيه إلى نظام عدالة أنظف ، ثم وضع القاضى يده فى معطفه و أخرج مسدسا و أطلق على نفسه الرصاص على صدره ، ثم انقطع البث على فيسبوك، إلا أنّ شهودا قالوا إن كاناكورن تلا اليمين القانونية أمام صورة الملك التايلاندي السابق قبل أن يطلق النار على نفسه ..

▪️دخل القاضى المستشفى لأن الرصاص لم يقتله، ورفض العسكر حكمه بالبراءة و سيعيدون الخمسة من الشباب المسلمين .. يأتون لهم بقاضى آخر يحكم عليهم بالإعدام..

▪️ تواجه المحاكم التايلاندية انتقادات على خلفية ما يقال إنها غالبًا ما تعمل لصالح الأثرياء وأصحاب النفوذ، فيما تصدر أحكامًا سريعة وقاسية على الأشخاص العاديين لارتكابهم جرائم بسيطة. لكن من غير المألوف أبدا أن ينتقد القضاة النظام القضائي.

▪️ بدوره قال “سوريان هونغفيلاي” الناطق باسم وزارة العدل لوكالة فرانس برس يوم أمس السبت:” يخضع حاليًّا لمعالجة طبية وحياته ليست في خطر”.

▪️وأضاف:” أطلق النار على نفسه بسبب ضغوط نفسية شخصية وسنتحقق من هذا الموضوع لنكتشف الأسباب ، موضحا أنه ليس هناك أي قاضٍ تايلاندي في السابق خرق البروتوكول من خلال الإدلاء بتصريحات مماثلة ينتقد فيه النظام القضائي ..

#تحياتنا_لكم
#القاضي_أنيـس_جمعـان

مدونة القاضي أنيس جمعانإحتجاجا على النظام القضائي في بلاده:قاضٍ تايلاندي بوذي يطلق النار على نفسه بعد تبرئة متهمين…

Gepostet von ‎مدونة القاضي أنيس جمعان‎ am Montag, 28. Oktober 2019

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا