مهاجم مسجد فرنسا: أردت الانتقام لحريق كاتدرائية نوتردام

104

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) وكالات

 

 

قال مدعي عام مدينة بايون الفرنسية، مارك مارييه، إن الشخص الذي هجم على مسجد المدينة، أمس الإثنين، أكد خلال التحقيقات أنه كان يريد ”الانتقام لتدمير  كاتدرائية نوتردام“ ، الذي ينسبه لـ“أعضاء من الجالية المسلمة“.

ونفى كلود سينكي (84 عامًا) أنه كان يريد قتل أي شخص، وإنما كان يسعى إلى ”إحراق المسجد في وقت لا يكون مأهولًا بالمصلين“ .

وأشار المدعي العام، خلال تصريح صحفي، إلى أن حالة المصابين لم تعد خطيرة، وحدد أن ”المصاب الأول كان يجلس على كرسي أمام المسجد، والثاني كان في سيارته عندما أطلق المتهم النار عبر الزجاج“.

 

ويبلغ الجريحان من العمر 74 و78 عامًا، وقد أصيبا بجراح في الرقبة والصدر، ولا يزالان يرقدان في المستشفى.

وكانت تقارير صحفية أشارت إلى وجود صلة بين المعتدي كلود سينكي واليمين المتطرف، حيث كان مرشحًا لحزب التجمع الوطني العام 2015، كما شهد بعض من يعرفونه بـ“طبعه الحاد“، وأنه ”يتصرف مثل شخص يعاني من اضطراب نفسي“.

وندد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تغريدة، مساء أمس الإثنين  بالهجوم الذي وصفه بـ“الشنيع“، كما أكد أن ”الجمهورية لن تتسامح أبدًا مع الحقد“، وأنه ”سيبذل كل جهد لمعاقبة الفاعلين وحماية مواطنينا المسلمين“.

 

المصدر: ارم نيوز

قد يعجبك ايضا