محمـد علي الحـريبي يكتب.. باتفاقية جده اليمن يتعافئ رويدا رويدا

106

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) مقالات

 

باتفاقية جده اليمن يتعافئ رويدا رويدا
بقلم /محمد علي الحريبي

 

 

ومن حالة العند والمكبارة والظلم التي جعلت الجنوب” محتل ” والشمال يتناحر ” لحالة العودة للعقلانية والرشد مسافة شاسعه قطعتها بعض القوى الشمالية المتحكمه التي أرهقت اليمن تبعات عبثها وفسادها الذاتي عقود من الزمن …تلك المسافات التي فيها الدماء لم تتوقف وفيها كرامة الانسان اليمني تصل للحضيض ” من مأساة تجلت بوضوح في حياته أينما كان ”
ومابين عودة الرشداء لرشدهم لازالة هناك “فئه فاجره منحطه ” تحاول الصمود امام التقيير تلك الفئة المدعومه من اجندات مكايده لاتحمل غير الحقد تظهر جليا “ابواقها ” من خلف الحدود وهي تمارس التحريض ضد أي سلام في اليمن … وكيف لاتستمر وهي تقتات سحت ما يرمى لها لتظل هكذا ابواغ شر ” تعيش منفيه هاربه متنقله من فنادق لفنادق …
اصواتهم تتعالى رافضه اتفاقية جده
تردد لا لا توقعوا للمتمردين الجنوبيين هولاء مرتزفة الامارات ..
نفس العقلية الفاسدة التي رفعت شعار “الوحدة او الموت ”
متناقضيين في حالة هذيان باسم اليمن والوحدة .. خدمة الاجندات التي تريد استمرار الحرب ..
وللسخرية ان البعض هلل لأتفاق الحكومة مع الانقلابيين الذين بسببهم تشردو في بقاع الأرض باتفاقية “استوكهلم” التي منحت الانقلابيين غطاء دولي وعتراف شرعي بهم كسلطة امر واقع …

اليمن يتعافى بهذه الاتفاقية التي تبدوا انها ستأسس ليمن جديد فيها الشراكة وفيها القرار يعود للشعب كمرحلة فيها تتوحد الجهود للتركيز على استكمال تحرير المحافظات الشمالية التي تنتظر الفرج والتي للأسف اصبحت مرتهنه تدفع ثمن تلك المنظومة المستبده الفاسدة حبيست التباب …
تاسس الاتفاقية للتالي
_التحرير
_الشراكة الوطنية بين الشمال والجنوب في الادارة والقرار
_تهئئة للتسويات النهائية ووضع القرار بيد الشعب

 

 

 

قد يعجبك ايضا