*رئيس الوزراء يؤكد دعم الحكومة لكل الإجراءات الرامية للحفاظ على السلم الاجتماعي ويُشيد بموقف أبناء سقطرى الداعم لإجراءات أجهزة الدولة.*

109

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص

 

 

وجه دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، الوزارات المختصة وقيادة السلطة المحلية والتنفيذية بمحافظة أرخبيل سقطرى، باتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة؛ لمواجهة أي تداعيات أو خسائر قد تنجم عن العاصفة المدارية كيار.

مشدداً، على ضرورة رفع درجة الجاهزية والاستعداد وتفعيل عمل لجان الطوارئ والاغاثة، والتركيز على توفير أعلى درجات الحماية للمواطنين لتفادي أي خسائر جراء إعصار كيار.

كما وأشاد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، بما يُبديه أبناء سقطرى من تعاون وفاعلية في دعم إجراءات قيادة السلطة المحلية، وأجهزة الدولة؛ للحفاظ على الأمن والاستقرار، وتفويت الفرصة على أي محاولات؛ لتعكير أجواء الأمن و الاستقرار.

مؤكداً، دعم ومساندة الحكومة وبتوجيهات من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية لكل الإجراءات الرامية للحفاظ على السلم الاجتماعي، وأمن واستقرار وسلامة المواطنين، والحفاظ على مؤسسات الدولة في محافظة ارخبيل سقطرى.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه رئيس الوزراء، مساء اليوم، بمحافظ ارخبيل سقطرى رمزي محروس، اطلع من خلاله على خطط الطوارئ، واستعدادات قيادة السلطة المحلية والتنفيذية بالتنسيق مع الوزارات المختصة للتعاطي مع العاصفة المدارية المرتقبة، وتقليل خسائرها إلى الحد الادنى.

ونوه الدكتور معين عبدالملك، بالجهود المبذولة في اتخاذ إجراءات استباقية قبل اجتياح الاعصار كيار لمحافظة ارخبيل سقطرى.

كما استمع رئيس الوزراء، إلى شرح عن تطورات الوضع الأمني والخدمي في المحافظة وتفويت الفرصة على أية محاولات للعبث بأمن واستقرار سقطرى والسكينة العامة للمجتمع.

مُشيراً، إلى ان محافظة ارخبيل سقطرى كانت وستظل نموذجاً مشرفا للتعايش، والتعاطي مع الاختلافات بروح المسؤولية

من جهته أكد محافظ سقطرى، أن السلطة المحلية والتنفيذية وبالتفاف جميع أبناء سقطرى حريصة على صون الأمن والاستقرار والحفاظ على مؤسسات الدولة، وعدم السماح اطلاقا لأي عناصر خارجة عن النظام والقانون بالعبث.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا