لبنان.. الحريري يطالب أنصاره بالتزام الهدوء

106

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) وكالات

 

 

طالب رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، سعد الحريري، الأربعاء، أنصاره بالتزام الهدوء، وعدم قطع الطرقات، والتعاون مع الجيش وقوى الأمن الداخلي.

وقدّم الحريري، استقالته، الثلاثاء، في اليوم الثالث عشر من احتجاجات شعبية ترفع حزمة مطالب، منها: رحيل كل مكونات الطبقة السياسية الحاكمة، وتشكيل حكومة تكنوقراط، وإجراء انتخابات مبكرة ومكافحة الفساد.

وقال الحريري، في تغريدة له عبر ”تويتر“: ”مع تقديري لكل مشاعر التعاطف العفوية، أكرر الطلب إلى جمهور تيار المستقبل ومناصريه الامتناع عن العراضات (تجمعات) في الشوارع، والتزام التعاون مع الجيش وقوى الأمن الداخلي“.

 

وتشهد العاصمة بيروت ومدنًا لبنانية أخرى، منذ الثلاثاء، مسيرات تضامنية مع الحريري وقطع طرقات بإطارات مشتعلة، رفضًا لاستقالته بمفرده، وللمطالبة أيضًا باستقالة كل من رئيس البلاد ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري.

وأضاف الحريري، أن ”الحفاظ على الهدوء ومنع أي انزلاق إلى الاستفزازات، مهمتنا جميعًا الآن“.

وبدأت احتجاجات لبنان، في 17 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، رفضًا لمشروع حكومي لزيادة الضرائب على المواطنين في موازنة 2020، لتوفير موارد جديدة للدولة التي تعاني من وضع اقتصادي متردٍ‪.

وتراجعت الحكومة عن مشروعها، عبر إقرارها موازنة 2020 من دون ضرائب جديدة على المواطنين، واتخاذ إجراءات أخرى، بينها خفض رواتب الوزراء والنواب الحاليين والسابقين إلى النصف، لكن كان المحتجون قد رفعوا سقف مطالبهم.

ومنذ اليوم الثاني من الاحتجاجات أُغلقت أبواب المؤسسات الرسمية والخاصة في لبنان، ولاسيما المؤسسات المصرفية والتعليمية، حيث يقطع المحتجون الطرقات الرئيسة، لتنفيذ مطالبهم‪.

قد يعجبك ايضا