رويترز: إيران تدخلت لمنع الإطاحة برئيس الوزراء العراقي

104

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) وكالات

 

 

 

كشفت وكالة رويترز، الخميس، نقلاً عن مصدرين مقربين من رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أن إيران تدخلت لمنع الإطاحة بالأخير بعد أسابيع من المظاهرات المناهضة للحكومة.

وفي اجتماع سري في بغداد، يوم الأربعاء، تدخل قاسم سليماني، قائد قوة القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني. وطلب سليماني من أميري وزعماء ميليشياته مواصلة دعم عبد المهدي، وفقاً لخمسة مصادر على علم بالاجتماع.

وطالب رجل الدين مقتدى الصدر هذا الأسبوع بأن يدعو عبد المهدي لإجراء انتخابات مبكرة بعد الاحتجاجات الجماهيرية في العراق، حيث كان سببها الغضب من الفساد وانتشاره على نطاق واسع والضائقة الاقتصادية.

وبحسب رويترز، حث الصدر منافسه السياسي الرئيسي هادي العامري زعيم ثاني أكبر قوة سياسية في البرلمان على المساعدة في طرد عبد المهدي.. لكن تدخلات سليماني حالت دون ذلك.

وذكرت وكالة رويترز نقلا عن مصادر لم تسمها، إن قاسم سليماني طالب العامري خلال الاجتماع الذي جرى في بغداد، بالاستمرار في مساندة عبد المهدي، مستعينا بالميليشيات المدعومة من إيران.

وأكد مسؤول أمني إيراني لرويترز، أن سليماني زار العراق لـ”تقديم النصيحة”، قائلا: “أمن العراق مهم بالنسبة لنا، وقد ساعدناهم في الماضي”.

وتابع: “قائد فيلق القدس يسافر إلى العراق وغيرها من دول المنطقة بانتظام، خاصة عندما يطلب حلفاؤنا المساعدة”.

واعتبرت رويترز ان هذه الزيارة تعد إشارة جديدة على مدى التدخل الإيراني في شؤون العراق، ففي وقت سابق من الشهر الجاري، قال مسؤولون امنيون عراقيون لوكالة رويترز، إن الميليشيات الموالية لإيران نشرت قناصتها على أسطح المباني في العاصمة بغداد، لقمع المحتجين والتصدي للتظاهرات بشكل وحشي.

وقالت رويترز، انه في حال سقط العراق في أتون أزمة جديدة، فإن إيران تخاطر بفقدان النفوذ الذي كانت تراكمه بشكل مطرد في البلاد منذ عام 2003

قد يعجبك ايضا