فــؤاد داؤود يكتب.. مهما حاولتم فلحج لم و لن ترضى أن تكون لتكميم الأفواه عنوانٱ أفلا تعقلون ؟!!!!!

122

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) مقالات

كتب / فؤاد داؤود
كاتب و إعلامي جنوبي بارز

 

 

 

هم يحاولون عبثٱ و يستمرئون في تماديهم مستغلون السلطة و السطوة و النفوذ الذي يرمحون في جنباته أن يتسلطوا على رقاب البلاد و العباد و يمارسوا سياسات الإستعلاء و الإستيلاء و الإستحواذ التي تعلموها من أسلافهم لكنهم لن يستطيعوا أبدٱ إخفاء الحقائق و طمسها و كلنا عيون ترصد و أقلام تكتب و تفضح كل ضال و مفسد و لن يستطيع أحد مهما فاقت قوته و بلغت سلطته و سطوته أن يجبرنا على المهادنة و المراوغة و السكوت على الباطل و عما يقترفه المفسدون من آثام بحق هذا الشعب المغلوب على أمره الذي حرموه من كل شيئ في الوقت الذي يستطيع فيه بما تكتنفه أرضه من خيرات أن ينعم بكل شيئ ، فلحج لم و لن ترضى أبدٱ أن تكون لتكميم الأفواه عنوانٱ مهما اشتددتم في محاولاتكم و بشتى الأساليب المعتاد عليها من ترهيب و ترغيب فأفيقوا من غفلتكم أيها الغافلون قبل أن تلفظكم قبلة الحق و منارة النور و التنوير لحج الحضارة و التاريخ و الشموخ و الإباء و التضحيات الجسام كما لفظت من سبقكم غير مأسوف عليهم و نرجو ألا يؤول بكم الحال إلى ذلك المآل فالتاريخ لا يرحم أحدٱ …

فابتعدوا عن الغي و ثوبوا إلى رشدكم و حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا في يوم لا ينفع فيه مال و لا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم … و إياكم أن تستمرئوا ما أنتم فيه فتصبحوا مذمومين مدحورين في الدنيا و الآخرة و على ما فعلتم نادمين … فالجزاء من جنس العمل إن كنتم لا تعلمون .. و العبرة في الخوتيم .. و العاقبة للمتقثين !!!!!

 

 

 

قد يعجبك ايضا