رئيس الجمهورية يجدد تمسكه بخيار السلام

112

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) متابعات اخبارية

 

 

جدد فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، تمسك الحكومة الشرعية بخيار السلام الذي يعتبر الخيار الاستراتيجي للشرعية.

وقال فخامته في كلمته التي وجهها إلى كافة أبناء الشعب اليمني في الداخل والخارج بمناسبة الذكرى الـ 52 ليوم الاستقلال الوطني الـ 30 من نوفمبر، لم تكن الحرب إلا ضرورة فرضها علينا دعاتها.

وأضاف سنظل نمد يد السلام عند كل فرصة ومناسبة، ولكنه السلام العادل والشامل والمستدام المستند للمرجعيات الثلاث، سلام يفضي إلى دولة واحدة وسلطة واحدة وجيش واحد ومؤسسات وطنية تعمل من أجل كل اليمنيين، سلام نسعى من خلاله لإنهاء أسباب الحرب ونعمل جميعا من أجل دولة اتحادية ضامنة للجميع.

وخاطب ابناء الشعب اليمني بالقول: لقد رسم آباؤكم مجد الثورة والحرية التي ننعم بها اليوم وقدموا التضحيات رخيصة في سبيل تحقيق ذلك الهدف رغم صعوبة الحياة ومرارة العيش وشحة الإمكانيات في مواجهة الاستعمار غير ان الإيمان بعدالة القضية وشرف الهدف مثل سلاحاً لا يضاهيه في الميدان أي سلاح.

وتابع فخامته: ولهذا انتصرت رصاصة الثورة اليمنية التي كانت بداياتها من جبال ردفان الشماء وسمعت اصداءها أرجاء الوطن الكبير، واستجابت الجموع الهادرة لهذا الصوت المقاوم وهبت لمساندة الثورة وانتصرت لحركة التحرر الوطنية حتى تم تحقيق استقلال الوطن في الثلاثين من نوفمبر 1967 الذي كان امتداداً طبيعياً لنضالات أبطال ثورتي سبتمبر وأكتوبر الخالدتين.

قد يعجبك ايضا