”طالبان” تكافئ ترامب على زيارته المفاجئة

108

 

 

صحيفة {{ عدن الخبر }} –كابول / متابعات إعلامية

 

 

قالت حركة طالبان الأفغانية اليوم الجمعة، إنها مستعدة لاستئناف محادثات السلام مع الولايات المتحدة.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الخميس، أنه استأنف محادثات السلام مع متمردي طالبان، وذلك خلال قيامه برحلة مفاجئة إلى أفغانستان للاحتفال بعيد الشكر مع الجنود الأميركيين المنتشرين هناك.

وفي زيارة مقتضبة إلى قاعدة باغرام الجوية خارج العاصمة كابول، قدم ترامب الديك الرومي للجنود الذين التقطوا معه الصور الفوتوغرافية، ثم ألقى كلمة بعد لقائه الرئيس الأفغاني أشرف غني.

وقال ترامب للصحافيين إن “طالبان تريد إبرام اتفاق ونحن نعقد لقاءات معهم ونقول إنه لا بد من وقف لإطلاق النار (…) والآن هم يريدون وقفا لإطلاق النار”.

والزيارة التي تزامنت مع عيد الشكر هي أول زيارة يقوم بها ترامب لأفغانستان منذ توليه الرئاسة، وتأتي بعد أسابيع من مبادلة للأسرى بين واشنطن وكابول، مما زاد الآمال في التوصل إلى اتفاق سلام ينهي الحرب الدائرة منذ 18 عاما.

وأضاف ”نقول لابد من وقف إطلاق النار ولم يكونوا يريدون ذلك، والآن هم يرغبون في وقف لإطلاق النار على ما أعتقد. سيمضي الأمر على هذا النحو على الأرجح“.

وقال مسؤولون من طالبان إن الحركة تعقد اجتماعات مع مسؤولين أمريكيين كبار في الدوحة منذ مطلع الأسبوع وأضافوا أنه من الممكن استئناف محادثات السلام الرسمية قريبا.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان يوم الجمعة إنهم ”مستعدون لاستئناف المحادثات“ التي انهارت بعدما ألغاها ترامب هذا العام.

وقال مجاهد لرويترز ”موقفنا لم يتغير. اذا بدأت محادثات السلام فستُستأنف من حيث توقفت“.

وكانت الولايات المتحدة قد توصلت في وقت سابق هذا العام لاتفاق مع المتمردين يتيح سحب الجنود الأميركيين من أفغانستان ويطوي صفحة أطول حرب للولايات المتحدة، مقابل ضمانات أمنية.

لكن ترامب أوقف بشكل مفاجئ في سبتمبر المحادثات التي استمرت سنة قائلا إنها بحكم “الميتة” وتراجع عن دعوة للمتمردين لعقد اجتماع قرب واشنطن، في أعقاب مقتل جندي أميركي.

ورفضت طالبان التفاوض رسميا مع الحكومة الأفغانية لكن الجهود الدبلوماسية تتواصل لإجراء حوار والتمهيد لاتفاق سلام بنهاية الأمر.

وقال ترامب ان مصير الحرب في افغانستان “لن يتقرر في ساحة القتال”، وانه في النهاية “ستكون هناك حاجة الى حل سياسي” يقرره شعب المنطقة.

وذكر قيادي كبير في طالبان طلب عدم نشر اسمه ”نرجو أن تثبت زيارة ترامب لطالبان جديته في استئناف المحادثات. لا نظن أن لديه خيارات كثيرة أخرى“.

ويوجد حاليا حوالي 13000 جندي أمريكي في أفغانستان.

قد يعجبك ايضا