القاضـي صـالح النسـري يكتب.. ((ثورة الطرقات في يافع))

118

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) مقالات

 

((ثورة الطرقات في يافع))

بقلم✍🏻 القاضي صالح النسري

 

 

من المعروف انه لا يمكن لائي دولة أن تتطور دون تطور شبكة الطرقات بين منطقة واخرى ففي يافع قامت عدة مشاريع طرقات اهلية من قبل السكان وبدعم من اهالي الخير في الخارج الذي سارو وما لبثوا أن يكونوا سندآ كبيرآ لاهلهم في الداخل من حيث تقديم التبرعات والأموال لتلك المشاريع المهمة والحيوية فالطرقات في يافع اصبحت حديث الساعة وذالك بشق العديد من الطرقات المهمة والجبلية لتسهيل عملية التنقل بين منطقة وأخرى فمثلا طريق العوارض والذي شقت بسلاسل جبلية فقد نجحت واصبحت تربط بين مديرية سرار وا رصد ولكنها اصبحت الان بحاجة إلى صيانة وبناء العبارات مجاري المياة وعلى اهل الخير وكذالك الداعمين في الخارج التحرك لدعم تلك الطريق وصيانتها نتيجة لما اثرت بها السيول والأمطار اظافة إلى العديد من الطرقات المهمة التي تربط منطقة بمنطقة كاطريق معربان وطريق جبل اليزيدي وطريق العسكرية سرار وغيرها من الطرق الفرعية الأخرى التي تربط منطقة بمنطقة .
اننا نتعشم من جميع اهل الخير وعشاق خدمته الذين لم يبخلوا في دعم الطرقات أن يواصلوا المسيرة ففي هذا الأتجاه لان الناس اصبحت تعتمد على انفسهم في القيام بتطوير حياتهم ومناطقهم اما الدولة فقد اصبحت عاجزة تمامآ من تقديم اي شي بهذا الخصوص .
واننا نشكر كل هولائك الخيرين من اصحاب الخير على دعمهم الامحدود من المغتربين من ابناء يافع في جميع الدول لانهم باتوا السند الحقيقي الكبير لهذه المشاريع الحيوية ونقول لكم سيروا على هذا المنوال فأنتم من صنع التغيير في يافع ومن عمل على تطويرها شبكة المواصلات التي تعد شريان الحياة ، حيث اصبحت الطريق تصل إلى القرى النائية التي لم تكن من قبل تصلها المواصلات والطريق حتى وأن كانت ترابية فهي تعد شريان الحياة بالنسبة للانسان اليافعي ومواصلة هذا المشوار يقع في غاية الأهمية فتغير هذه الحياة يعد تطور والتطور هو الذي يغير الحياة فابائكم واخوانكم وابنائكم هم معكم في خدمة .
يافع مهما كانت صعوبة الحياة وغساواتها، فالانسان هو الذي يصنع المستحيل ويغيرها إلى مستوى افضل ، فالسهل والجبل اصبح شيئآ عاديآ بالنسبة لسكان يافع حيث الطرقات المنتشرة في كل مكان وتصل إلى معظم القرى وهذا بفضل عزيمة الرجال الأشاوذ الذين مالبثوا أن بخلوا في تقديم الدعم المادي والمعنوي لهذا الأتجاة إي شق الطرقات فهي اصلآ اصبحت ثورة حقيقة في شق الطرقات وبنائها في كل منعطف وفي كل منحنى وفي كل جبل وفي كل وادي تحية من القلب إلى القلب لكم ايه الأبطال الذين عملتوا في يافع وأهل الخير والمغتربين لقد ضربتموا اروع الأمثله لتعاونكم ودعمكم اللامحدود من خلال التبرعات التي تقدمونها لابناء مناطقكم عشتموا واعاش التعاون ومزيدآ من تحقيق الأعمال الخيرية ومزيدآ من المشاريع للطرقات في يافع .

ولكم جزيل الشكر والتقدير
القاضي : صالح النسري

 

 

 

قد يعجبك ايضا