وزير الصناعة ونائبه يهنئان فخامة الرئيس بالذكرى  لـ٥٢ لعيد الاستقلال

108

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص

أعلام الوزارة

 

 

رفع وزير الصناعة والتجارة محمد الميتمي ونائبه سالم سلمان الوالي، اليوم، برقية تهنئة لفخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وكافة أبناء الشعب اليمني بمناسبة الذكرى الـ ٥٢ لعيد الاستقلال الوطني المجيد 30 من نوفمبر.

وجاء فيها:

فخامـة الرئيس المشـير عبدربـه منصـور هـادي- رئيس الجمهورية

حفظكم الله

يطيب لنا ونيابة عن كافة منتسبي وكوادر وزارة الصناعة و التجارة، أن نرفع لفخامتكم أسمى آيات التهاني والتبريكات بحلول العيد الـ٥٢ لثورة الـ ٣٠ من نوفمبر المجيدة، ومن خلالكم الى كافة أبناء الوطن العظيم بهذه المناسبة الوطنية الخالدة في ضمير ووجدان شعبنا الكريم , متمنين لكم التوفيق والسداد في مهامكم الوطني للوصول باليمن الى مرافئ الأمن والامان والاستقرار والحرية والكرامة والرخاء والديمقراطية .

فخامة رئيس الجمهورية :

ان تحقيق الاستقلال الوطني المجيد يمثل القيم والمبادئ والاهداف الذي سعى اليها ابطالنا الشهداء الخالدون في قلوبنا وجوهر ايمانهم ان لامكان للتمييز بين ابناء الوطن في الانتماءات المناطقية او القبلية او العنصرية والمذهبية .

فخامة رئيس الجمهورية :

لقد تمكنت ثورة ال ٣٠ من نوفمبر التي انطلقت من جبال ردفان الشماء، من طرد الاحتلال الأجنبي الذي جثم على صدر شعبنا 129 سنة، والتي مثلت نقطة تحول في مشوار الكفاح الوطني المسلح ضد أعتى القوى الاستعمارية البغيضة، والتي توجت نضال اليمنيين بالانتصار وتحقيق الاستقلال والحرية في الـ 30 نوفمبر عام 1967م يوم تحقق النصر المبين .

فخامة رئيس الجمهورية :

إن وزارة الصناعة و التجارة وهي تبذل قصار جهدها في تنمية الاقتصاد الوطني للمناطق المحررة، تقدر رعايتكم وتوجيهاتكم الحاضرة والكريمة للدفع بعجلة التنمية إلى الأمام وتفعيل أنشطة وجهود الوزارة وحركتها الدؤوبة لخدمة الاقتصاد الوطني في اليمن عامة والعاصمة المؤقتة عدن على وجه الخصوص.

وإننا اذ نعبر لكم عن جزيل الشكر والامتنان على دعمكم المتواصل وحرصكم الدؤوب على تفعيل مؤسسات الدولة والحفاظ على مكتسباتها، وفي مقدمتها وزارة الصناعة والتجارة التي تتجاوز كل الصعوبات والمعوقات و تنطلق بنشاط مستمر وحركة دائمة لتنفيذ مهامها وتحقيق كافة الأهداف المرسومة لها لرفد اقتصادنا الوطني وتحسين ظروف البلد اقتصاديآ ومعيشيآ وتنفيذ أهم التوجيهات في تسيير الحركة التجارية والسعي للاستقرار التمويني وتوفير المواد الاستهلاكية ومعالجة الاختلالات السعرية وتكثيف الحملات الرقابية بما يخدم المواطن والتنمية الاقتصادية لبلدنا الحبيب.

حفظكم الله لليمن وسدد على طريق الخير والحق خطاكم..

 

 

 

قد يعجبك ايضا