د.م علـي يحـيى الطفــي يكتب.. حسبنا الله ونعم الوكيل فيك ايها الر..

112

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) كتابات حرة

 

حسبنا الله ونعم الوكيل فيك ايها الر..

 

 

نعم صرنا ندعي عليك وعلى إدارتك الفاشله والتي أوصلت الناس إلى حالة لا يمكن مقارنتها بأي شيء.
لا أستطيع أن أخاطبك بأي لقب او صفه، فإن لساني يعجز عن ذكر أي شيء سيء فكما لك فكذلك عليك.

أبا جلال، ماذا تريد؟، وما المقصود من هذا الفساد المستشري الذي وصل إلى حد ان صار هو الأصل والباقي فروع، متى تتخذ قرار صارم ولو لمرة واحدة، الجوازات صارت مرتع أخضر للفساد، والخارجية ملعب فسيح ووووو .
كفاك سكوت، لا صحة ولا تعليم ولا أمن ولا أمان ولا غذاء.. الا تتقي الله بالناس.
تعذيب في الكهرباء والبترول وغلاء في الأدوية المغشوشة والمواد التموينية. هزلت ورب الكعبه.
ماهكذا تحكم البلاد يا أبا جلال.

كفانا فاسدين، صرنا اكبر دولة للفساد ومستعدين للتصدير.

ياقهرتاه عليك يابلد…….

حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم

لا حكومة ولا قيادة.. بيعو البلد في مزاد علني علنا نستفيد.

المقهور. علي يحيى الطفي

 

 

 

قد يعجبك ايضا