بعد فشل جهود التهدئة.. عودة الاشتباكات أمام مرقد الحكيم في النجف العراقية (صور)‎

106

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) وكالات

 

 

تجددت الاشتباكات أمام ضريح رجل الدين الشيعي محمد باقر الحكيم وسط محافظة النجف العراقية، بعد فشل المفاوضات لتهدئة الأوضاع.

وقال مسؤول أمني عراقي، لـ“إرم نيوز“، إنه ”منذ الساعات الأولى من صباح الإثنين تعقد اجتماعات بين عدد من شيوخ ووجهاء محافظة النجف، من أجل تهدئة الأوضاع في المحافظة، وإيقاف الاشتباك والصدام بين المتظاهرين وحرس ضريح الحكيم“.

 

 

وبيّن المسؤول أن ”اجتماعات عديدة عقدت، آخرها كان في مكتب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بحضور جميع العشائر مساء الإثنين، وتم الاتفاق على التهدئة، وانسحاب حرس الضريح، ويتم تأمين المرقد من قبل قوات الأمن والعشائر“.

وأضاف: ”لكن قبل قليل، تكررت الصدامات والاشتباكات بين المتظاهرين وحرس ضريح رجل الدين الشيعي المعروف محمد باقر الحكيم، واستخدم الحرس من جديد، الرصاص الحي، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى، لم يعرف عددهم بعد“.

 

 

وتابع المسؤول الأمني العراقي أن ”فتح النار على المتظاهرين، يعني فشل وساطة التهدئة، والتصعيد سيتزايد، خاصة أن المتظاهرين يحاولون اقتحام المرقد من جديد وإحراقه“.

وتصاعدت حدة التوترات في محافظة النجف العراقية، على خلفية مقتل العشرات من المتظاهرين وإصابة أكثر من ألف شخص، في صدامات مسلحة خلال الأيام الماضية.

 

 

المصدر: ارم نيوز

قد يعجبك ايضا