خليجي 24: قطر والسعودية في مباراة مثيرة والعراق والبحرين بمواجهة ثأرية

16

عدن الخبر
الرياضة

— صحيفة {{عدن الخبر}}– الأناضول :

يحتضن ملعب “الجنوب”، غدًا الخميس قمة خليجية مثيرة بين المنتخبين القطري والسعودي في المربع الذهبي لبطولة كأس الخليج لكرة القدم المقامة في الدوحة (خليجي 24).
 
ولن تكون المواجهة سهلة على لاعبي الفريقين فكلاهما لديه الرغبة والطموح في انتزاع بطاقة العبور والتأهل إلى النهائي.
 
ويحاول المنتخب القطري (العنابي) التتويج بثاني ألقابه في عام 2019 بعدما نجح في الفوز بلقب كأس الأمم الآسيوية التي أقيمت في يناير/ كانون الثاني الماضي.
 
ومن المتوقع أن يبدأ المنتخب القطري مباراته أمام السعودية بنفس التشكيل الذي اكتسح به منتخب الإمارات في مباراة حاسمة للتأهل للدور التالي ضمن مرحلة المجموعات، باستثناء بسام الراوي الذي أُصيب في بداية البطولة.
 
وسيعتمد الإسباني فليكس سانشيز على مجموعة من العناصر الأساسية متمثلًا في تواجد بوعلام خوخي وبيدرو ميجيل في قلب الدفاع، عبد العزيز حاتم وسالم الهاجري في وسط الملعب، أمامه الثلاثي إسماعيل محمد، حسن الهيدوس وأكرم عفيف وفي المقدمة المعز علي.
 
على الجانب الآخر، يطمح المنتخب السعودي في انتزاع بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية للبطولة الخليجية والاقتراب خطوة من انتزاع اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 2003.
 
ولن يفتقد المنتخب السعودي أي لاعب في لقاء قطر في نصف النهائي من خليجي 24 بداعي الإصابة أو الإيقاف، وسيكون جميع اللاعبين جاهزين لخوض المواجهة المصيرية.
 
ومن المتوقع ألا يقوم الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني للسعودي بإجراء أي تغييرات حيث سيتم الدفع بعناصر الخبرة وهم سلمان الفرج وسالم الدوسري وياسر الشهراني وعبد الله عطيف ومحمد كنو.
 
وستكون مواجهة الغد هي رقم 22 في تاريخ المواجهات التي جمعت بين المنتخبين في تاريخ بطولات كأس الخليج، حيث حقق المنتخب السعودي الفوز في تسع لقاءات، مقابل ثلاث انتصارات لقطر، وخيم التعادل بينهما في تسع مباريات.
 
وسجل لاعبو السعودية 33 هدفًا في الشباك القطرية، فيما أحرز لاعبو قطر 14 هدفًا في المرمى السعودي.

¤¤¤ العراق والبحرين ¤¤¤

وفي مواجهة نارية أخرى يصطدم المنتخب العراقي ايضاً بنظيره البحريني في المربع الذهبي لبطولة كأس الخليج لكرة القدم المقامة في قطر (خليجي 24).
 
ويسعى لاعبو الفريقين لانتزاع بطاقة العبور والتأهل إلى المباراة النهائية للبطولة الخليجية، لذا فإنه من المتوقع أن تتسم المباراة بالإثارة والندية من الجانبين.
 
وستحمل المواجهة الطابع الثأري لـ”أسود الرافدين” بعد هزيمتهم من البحرين في نهائي كأس غرب آسيا الصيف الماضي.
 
ويضع المنتخب العراقي صوب عينيه التتويج بالكأس الخليجية الغائبة عن خزائنه منذ عام 1988، لذا فإن المهمة لن تكون سهلة على لاعبي “أسود الرافدين”.
 
ويحاول لاعبو العراق مواصلة صحوتهم في البطولة الخليجية بعد تحقيق الفوز على منتخبي قطر المستضيفة والإمارات والتعادل بعشرة لاعبين مع اليمن سلبيًا.
 
لن يفتقد المنتخب العراقي أي لاعب للإصابة أو الإيقاف في مباراة الغد، وسيكون الفريق كامل العدد وعينه على الفوز الثمين الذي سيضمن تواجده في النهائي.
 
ويدخل السلوفيني سريتشكو كاتانيتس المدير الفني اللقاء بنفس العناصر، وسيدفع بكل من سعد ناطق، وأحمد إبراهيم وريبين سولاقا في قلب الدفاع، بينما سيقود هجوم منتخب العراق مهند علي وخلفه كل من أحمد ياسين، وهمام طارق وحسين السعيدي.
 
على الجانب الآخر، يبحث المنتخب البحريني التأهل إلى النهائي الخليجي والاقتراب خطوة من تحقيق حلمه بالتتويج باللقب للمرة الأولى في تاريخه.
 
ولا يعاني المنتخب البحريني من أي غيابات في صفوفه، وسيبدأ هيليو سوزا المدير الفني اللقاء بنفس العناصر حيث سيتولى سيد محمد جعفر حراسة المرمى وأمامه سيتواجد الرباعي سيد مهدي باقر، أحمد نبيل سيد رضا عيسى وراشد الحوطي، وسيدفع بعلي حرم وجاسم الشيخ كمحوري وسط، وأمامهم الثلاثي مهدي الحميدان وكميل الأسود وعلي مدن، وسيتواجد محمد الرميحي وحيدًا في الهجوم.
 
وستكون مواجهة الغد هي رقم 11 في تاريخ المباريات التي جمعت بينهما في بطولات كأس الخليج، حيث حقق المنتخب العراقي الفوز في ست لقاءات مقابل انتصار وحيد للبحرين، وخيم التعادل بينهما في ثلاث مباريات.
 
وسجل لاعبو العراق 17 هدفًا في الشباك البحرينية، بينما أحرز لاعبو البحرين تسعة أهداف فقط في المرمى العراقي.
 
 
المصدر: الأناضول

قد يعجبك ايضا